المحتوى الرئيسى

خبراء يطالبون بإقالة زاهر ومجلسه وشحاتة وجهازه

03/27 19:16

كتب- محمد شهاب: دعا خبراء الرياضة في مصر إلى ضرورة إقالة حسن شحاتة المدير الفني للمنتخب المصري وجهازه المعاون، مع سحب الثقة من اتحاد الكرة الذي يقوده سمير زاهر؛ لتراجع أداء المنتخب الذي فشل في تحقيق تطلعات الشعب المصري بالفوز على منتخب جنوب إفريقيا في آخر مبارياته.   الخبراء أكدوا أنه لا يُنكر أحدٌ ما قدَّمه شحاته للمنتخب الوطني، وتحقيقه بطولة كأس الأمم الإفريقية ثلاث دورات متتالية، إلا أنه أيضًا حقَّق عدة إخفاقات خطيرة، كان أبرزها الفشل في الوصول لنهائيات كأس العالم الماضية، ثم سلسلة عروضه الهزيلة وفشله في ضبط إيقاع المنتخب في ثلاث مباريات مصيرية؛ ما جعل المنتخب يحقِّق خسائر كارثية أمام منتخبي النيجر وجنوب إفريقيا، والتعادل بشق الأنفس مع منتخب سيراليون في استاد القاهرة؛ ما جعل فرصته شبه مستحيلة في الوصول إلى نهائيات كأس الأمم القادمة.       حسن المستكاوي من جانبه، قال حسن المستكاوي لـ(إخوان أون لاين): إن فرصة المنتخب تكاد تكون منعدمة في الصعود للنهائيات، ويرى أن شحاتة يراهن على أن يصعد "كأفضل ثواني" علمًا بأن هناك منتخبات لديها 4 نقاط، وهي تحتل المركز الثاني في مجموعتها، بينما يقبع منتخبنا في المركز الأخير؛ لذلك من الأفضل أن نبدأ من الآن في بناء فريق جديد بقيادة فنية جديدة للاستعداد لتصفيات كأس العالم القادمة.   وأضاف بأن المدرب القادم يجب أن يكون ذا شخصية قوية يثق فيه اللاعبون، وأن تتغير طريقة اللعب، وأن يكون لديه من الفكر الكروي ما يُقنع اللاعبين.   فيما انتقد قائد النادي الأهلي السابق زكريا ناصف إدارة الجهاز الفني للمبارة، مؤكدًا أنه أخطأ في التشكيل، وإدارة المباريات الماضية، وليس آخر مباراة فقط، ويرى أنه أصبح من الضرروي تغير الجهاز الفني وعدم التأخير، لكي تتاح الفرصة لجهاز جديد الاستعداد مبكرًا لتصفيات كأس العالم 2014م نظرًا لصعوبة الالتحاق بكأس الأمم الإفريقية.   وأكد الناقد الرياضي عصام الحسن رئيس تحرير "جريدة الهدف" أن المنتخب في حاجة إلى معجزة في زمن انتهت فيه المعجزات، ويرى أن الفرصة الوحيدة للحاق بركب المتأهلين هو أن نكون من بين "أفضل ثواني" من عشر مجموعات، ويرى أن حسن شحاتة يجب أن يستقيل أو يُقال، المهم أن يحدث التغيير، ولكي يحدث تجديد في الفكر والتكتيك؛ لأن الثبات يؤدي إلى الغرور واللامبالاة، وعدم تقبل النقد، كما حدث من النظام البائد.   وأضاف أنه كان من الأفضل لشحاتة الاستقالة بعد بطولة 2008م أو إخفاق الوصول إلى كأس العالم 2010م إلا أن النظام السابق كان يدافع عنه ويدعمه.   ويرى الناقد الرياضي علاء إسماعيل أن النتيجة كانت متوقعة بسبب الظروف التي أحاطت بالمباراة، وما حدث في جوهانسبرج يُعتبر فشلاً إداريًّا يُسأل عنه اتحاد الكرة، وسمير زاهر رئيس البعثة، كما ألقى بالمسئولية على حسن شحاتة حين هاجم رئيس البعثة قبل المبارة بـ 48 ساعة؛ ما أثر على أجواء الاستقرار داخل الفريق.   وأكد أن شحاتة رفض الاستقالة وتمسك بالاستمرار إلى نهاية عقده في 2014م؛ مما يضع الاتحاد في ورطة بسبب الشرط الجزائي، موضحًا أن زاهر استعان بهاني أبو ريدة لحلِّ هذه المعضلة، متوقعًا أن يتقدم اتحاد الكرة بكامل تشكيله باستقالته في اجتماع الاتحاد يوم الأربعاء القادم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل