المحتوى الرئيسى

السفارة المصرية تطلب مقابلة المصرى المتهم بالتجسس على سوريا

03/27 22:19

صرح السفير محمد عبد الحكم مساعد وزير الخارجية للشئون القنصلية والمصريين فى الخارج للوكالة الألمانية للأنباء بأن السفارة المصرية فى دمشق أجرت اتصالات مع السلطات السوريا خاصة وزاراتى الداخلية والخارجية للوقوف على ملابسات القبض على مواطن مصرى بتهمة التجسس لصالح إسرائيل. وقال عبد الحكم إن السفارة المصرية فى دمشق تنتظر الحصول على موافقة السلطات السوريا لإيفاد ممثلها للقاء المواطن المصرى، معربا عن تفاؤله بشأن الحصول على هذه الموافقة، مرجعا ذلك إلى العلاقات الطيبة التى تربط البلدين، بالإضافة إلى أن اتفاقية فيينا للعلاقات القنصلية تنص على ذلك الحق. ولفت عبد الحكم إلى أن السفير المصرى فى سوريا بادر فور نشر نبأ القاء القبض على المواطن المصرى بالاتصال بالسلطات السوريا للتأكد من أهمية حسن معاملة المواطن المصرى لحين إنهاء إجراءات التحقيق معه، والحصول على موافقة الجانب السورى على أيفاد ممثل من السفارة المصرية لمقابلة المواطن المصرى، والسماح لممثل السفارة بحضور التحقيقات التى تجرى معه. وأكد على أن الخارجية المصرية حريصة على الوقوف على حقيقة وملابسات القاء القبض عليه، وضمان إجراء التحقيق معه بما يضمن حقوقه الكاملة. وقال عبد الحكم إن محمد بكر رضوان هو مصرى يحمل فى ذات الوقت الجنسية الامريكية، ويعمل مديرا لفرع شركة بتروجرافكس للخدمات البترولية فى دمشق منذ تسعة أشهر، وهى شركة دولية لها عدة فروع فى عدد من الدول العربية منها سوريا والجزائر وليبيا والسعودية وشدد عبد الحكم على أن المصريين المتواجدين فى الدول العربية هدفهم فقط هو العمل على المساهمة فى التنمية الاقتصادية والاجتماعية فى الدول المتواجدين بها. وكانت الوكالة العربية السورية للأنباء "سانا" ذكرت أن رضوان اعتقل مع عدد من الأجانب على يد قوات الأمن السوريا، وأنه زار إسرائيل عبر الأردن وذهب إلى القدس. وبحسب ما عرض التلفزيون السورى فإن رضوان قام بتصوير صور من سوريا وإرسالها إلى شخص كولومبى يتحدث الإسبانية، وإنه كان يأخذ 100 جنيه مقابل كل صورة، مؤكدا أن سبب اختياره من قبل الجهات الخارجية لأنه يحمل موبايل بكاميرا!.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل