المحتوى الرئيسى

الخارجية تنفى مقتل 500 مصرى فى ليبيا

03/27 19:19

أعلن السفير محمد عبدالحكم مساعد وزير الخارجية للشئون الخارجية والمصريين فى الخارج أنه لم ترد للوزارة أية معلومات عما نقلته وسائل الإعلام بشأن مقتل أكثر من 500 مواطن مصرى بسبب العمليات العسكرية فى ليبيا مشيرا إلى أن الصورة لا تزال ضبابية بسبب انقطاع الاتصالات بين طرابلس وبقية المدن الليبية، مشيرا إلى أن الوزارة ستعلن عن أية معلومات ترد بهذا الخصوص. وردا على سؤال حول محاصرة المئات من المصريين فى مصراته نصح عبد الحكم فى مؤتمر صحفى أمس ببقاء المحاصرين فى منازلهم وعدم الخروج إلا للضرورة مؤكدا حرص الوزارة على إجلاء كافة المواطنين المصريين فى مصراته وباقى مناطق النزاع فى أقل وقت ممكن، موضحا أن العمليات العسكرية تعيق هذه الجهود، قائلا: "إننا نعمل على إيجاد الوسيلة الملائمة لاجلاء المصريين فى مصراته وسرت" . وأضاف أن الخارجية لم تصلها معلومات عن أضرار أو إصابات للمصريين فى ليبيا لأن السفن غير مسموح لها بدخول الموانىء الليبية كما أن مطار مصراته غير قابل للعمل وليست له خرائط ملاحية ولا يستطيع استقبال طائرات وكذلك ميناء مصراته معربا عن أمله فى هدوء الأوضاع حتى يتم تسيير بعض السفن إلى هناك . وأشار إلى أن عدد المواطنين المصريين الذين وصلوا إلى الحدود الليبية التونسية حتى أمس 368 مواطنا، منهم 256 نقلتهم السفارة المصرية على نفقة الدولة إلى منطقة رأس جدير مشيرا إلى أن مجموعة العمل المصرية هناك موجودة لتسهيل مهم الوافدين فضلا عن مجموعة أخرى فى جربا تقدم كافة التسهيلات وإصدار وثائق السفر حيث تم تسفير 403 مواطن على بعض رحلات الطيرات المستأجرة من تونس . أوضح أن عدد الذين وصلوا السلوم أمس 426 مصريا إضافة الى 1220 ليبيا و391 من رعايا الدول العربية والأجنبية مشيرا إلى أن إجمالى الليبيين الذين وصلوا إلى مصر حتى أمس 28389 مواطنا مشيرا إلى أن عدد رعايا الدول العربية والأجنبية منذ الأزمة وحتى الآن بلغ 72500 . وحول استخدام كتائب القذافى للمصريين كدروع بشرية مما دفع الخارجية إلى تحميل النظام الليبى مسئولية سلامتهم قال إن الوزارة لم يصل إليها معلومات مؤكدة، وإن المصريين هناك ليسوا طرفا فى الصراع الدائر فى ليبيا وما يردده الإعلام لم يتأكد لدينا ولم يرد إلينا من السفارة المصرية أية معلومات فى هذا الشأن مؤكدا أنه يؤكد نفس كلام الخارجية السابق بعدم اقحام المصريين فى هذا الملف . وحول المواطن المصرى محمد بكر رضوان الذى اعتقلته السلطات السورية فى دمشق بتهم التجسس قال إن المواطن يحمل الجنسية الأمريكية أيضا ويعمل مديرا لإحدى شركات البترول الأمريكية وفور إذاعة أنباء القبض عليه تحركت سفارتنا هناك وطلبت الإذن بلقائه وحضور التحقيقات معه وننتظر الموافقة السورية فى إطار العلاقات الطيبة والوثيقة التى تربطنا بهم واتفاقية فيينا . وأضاف أن السفارة على اتصال دائم بمسئولى الخارجية والداخلية السوريتين للوقوف على ملابسات القبض على المواطن المصرى مؤكدا أهمية حسن معاملة المواطن لحين انتهاء إجراءات التحقيق وإيفاد ممثل من السفارة للقائه مشيرا، إلى أن الوزارة تلقت اتصالات من عائلة المواطن فى مصر وقامت الوزرة بتأكيد اهتمامها بمتابعة هذا الملف لذويه . وفى ختام اللقاء قال إن المصريين فى اليمن يمارسون عملهم بشكل طبيعى وإن السفارة فى صنعاء والقنصلية فى عدن على تواصل معهم باستمرار .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل