المحتوى الرئيسى

الحلف الاطلسي يستعد لتولي قيادة العمليات في ليبيا

03/27 19:15

بروكسل (ا ف ب) - يستعد حلف شمال الاطلسي لتولي قيادة كل العمليات العسكرية في ليبيا فيما تتكثف الجهود الرامية الى ايجاد حل دبلوماسي للنزاع عشية اجتماع حاسم الثلاثاء في لندن.وقبيل اجتماع لسفراء الدول ال28 الاعضاء في الحلف، افاد دبلوماسيون ان الحلف يامل بان يقتصر هدف الضربات على حماية المدنيين والمناطق المأهولة.ولا تلحظ الخطة التي ستعرض امام السفراء اي تدخل بهدف دعم المتمردين الذين يقاتلون قوات معمر القذافي.وقال دبلوماسي رفض كشف هويته ان "الحلف الاطلسي سيبقى على الدوام غير منحاز. الحلف الاطلسي لا يختار معسكرا. والهدف هو وقف اي خطر محتمل على السكان وفقا لبنود قرار الامم المتحدة (رقم 1973)".وقد كلف الحلف الاطلسي تطبيق الحظر على الاسلحة في المتوسط والحظر الجوي على ليبيا لكن ما زال التفاوض جاريا حول اكثر النقاط حساسية اي تنسيق الضربات على الارض الرامية الى القضاء على قدرات جيش العقيد معمر القذافي.ولا يزال الخلاف كبيرا داخل الحلف الاطلسي الذي تتطلب كل قراراته اجماعا بين الاعضاء رغم ان واشنطن تتوقع التوصل الى اتفاق مبدئي.وقد عارضت تركيا، الدولة المسلمة الوحيدة في الحلف، حتى الان شن الغارات بينما تعارض المانيا التي امتنعت عن التصويت على القرار 1973 في مجلس الامن الدولي، مبدأ التدخل العسكري.وترغب فرنسا وهي راس حربة التدخل الى جانب الولايات المتحدة وبريطانيا، ان تبقى الغارات تحت مسؤولية دول الائتلاف العسكري الدولي كي لا يثير ذلك استياء الراي العام العربي والاحتفاظ بهامش مناورة عملانية.لكن الولايات المتحدة التي تقود حاليا العملية تريد الاسراع في تسليم الحلف الاطلسي القيادة لان التدخل في ليبيا لا يحظى بشعبية في بلادها.وما يدل على ارادة الولايات المتحدة الانكفاء من الصفوف الامامية، تعيين الحلف الاطلسي الجنرال الكندي تشارلز بوشار قائدا لعمليات الحلف في ليبيا.واكدت الدبلوماسية الفرنسية الراغبة في الاقلال من دور الحلف الاطلسي، ان "ماكينة" الاخير ستؤدي دورا "تقنيا" في الاساس.واعلن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الجمعة في بروكسل "سنكون قدمنا خدمة كبيرة الى القذافي اذا شرحنا له انه لم يبق سوى الحلف الاطلسي وقد انتهى الائتلاف".لكن قادة الحلف الاطلسي لا يشاطرونه الراي اذ قال احدهم ان "مجلس شمال الاطلسي (سفراء الدول الاعضاء في الحلف) هو الذي يقرر سياسة العملية" العسكرية.غير ان باريس تمكنت من تشكيل "مجموعة اتصال" تضم الدول الاثنتي عشرة التي تشارك في التدخل بما فيها الدولتان العربيتان، وستعقد المجموعة اجتماعا الثلاثاء في لندن لاول مرة وعليها التكفل "بالقيادة السياسية".وبامكان هذه الهيئة ايضا ان تساعد في رسم مخرج تفاوضي للنزاع الذي اندلع في 19 اذار/مارس في حين لم يبد العقيد القذافي اي مؤشر يدل على انه ينوي التنحي.وشدد الرئيس ساركوزي الجمعة على ان الحل لا يمكن ان يكون فقط عسكريا "بل سياسيا ودبلوماسيا" واعلن مبادرة فرنسية بريطانية في هذا الصدد.ولايطاليا، القوة الاستعمارية سابقا في ليبيا، رأيها ايضا في هذه المسالة.وقال وزير الخارجية الايطالي فرانكو فراتيني الاحد "الان وقد قالت مجمل اوروبا والامم المتحدة ان العقيد اصبح طرفا غير مقبول، لا يمكننا النظر في حل يلحظ بقاءه في الحكم".واكد ان روما وربما برلين ايضا قد تعرض الثلاثاء خطة تنص على وقف لاطلاق النار تضمنه الامم المتحدة في موازاة اجراء مشاورات واسعة مع العديد من القبائل الليبية، واقامة "ممر انساني دائم بدأنا نعمل على انشائه مع الحكومة التركية".واضاف "سوف يتعين اشراك القبائل، على الاقل تلك التي تكتسي اكبر اهمية. وسيعمل الجميع بعد ذلك سويا من اجل صوغ دستور ليبي".وقد تتاح هذه الخطة بفضل التقدم الذي يسجله الثوار الليبيون الذين استعادوا مدنا استراتيجية عدة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل