المحتوى الرئيسى

احتجاجات في 6 جامعات.. ورئيس «القاهرة»: «عبد العزيز» لن يستقيل أو يقال

03/27 16:22

  جدد أساتذة وطلاب جامعات القاهرة، وحلوان، وجنوب الوادي، والإسكندرية، والمنصورة، الأحد، مظاهراتهم المطالبة بإقالة القيادات الجامعية، احتجاجاً على استمرارهم في مواقعهم رغم المظاهرات المنددة بوجودهم على مدار الأسبوعين الماضيين، في الوقت الذي يدرس فيه المجلس الأعلى للجامعات تشكيل لجنة لدراسة احتياجات الجامعات لإنشاء جهاز للأمن الداخلي. وعاود طلاب كلية الإعلام اعتصامهم أمام الكلية، مطالبين برحيل رئيس الجامعة وعميد الكلية، وتضامن عدد من طلاب كليات جامعة القاهرة وقسم الإعلام بكلية الآداب بجامعة جنوب الوادي مع زملائهم بكلية الإعلام، للمطالبة برحيل الدكتور سامي عبدالعزيز عميد الكلية. كما قرر ائتلاف شباب الثورة بالجامعة تنظيم وقفة احتجاجية، الاثنين، أمام مبنى القبة على أن يتبعها مسيرة تتوجه إلى كلية الإعلام لمطالبة برحيل رئيس الجامعة وعميد الكلية. وفي اطار التصعيد، عقد عدد من أساتذة الكلية من بينهم الدكتور أشرف صالح، وشريف اللبان، وهشام عطية، اجتماعاً لبحث خطوات التصعيد ضد العميد وإدانة فض الاعتصام بقوة عن طريق الشرطة العسكرية، وإحالة عدد من الأساتذة للتحقيق. وقال الدكتور هاني الحسيني، عضو حركة 9 مارس لإستقلال الجامعات، أن الحركة تقدمت بمذكرة احتجاجية للمجلس الأعلى للقوات المسلحة ضد استدعاء قوات الشرطة العسكرية للحرم الجامعي واستخدامها القوة ضد الطلاب، مشيراً إلى أن الحركة أرفقت بالمذكرة المعاهدات الدولية التي تحذر من وجود قوات الشرطة المدنية أو العسكرية داخل الجامعات، مطالبين فى المذكرة بإنهاء تواجد الشرطة العسكرية داخل الجامعات. من جانبه نفي الدكتور حسام كامل، رئيس الجامعة لـ«المصري اليوم»  منح الدكتور سامى عبد العزيز عميد كلية الإعلام إجازة مرضية ،قائلاً: «آخر كلام.. العميد لن يقال أو يستقيل». من ناحية أخرى، عاود أساتذة وطلاب دار العلوم بجامعة القاهرة اعتصامهم أمام الكلية وقاموا بنصب الخيام للمطالبة بإقالة عميد الكلية. ونظم طلاب جامعة عين شمس مؤتمر طلابي للمطالبة بوقف المحاكمات العسكرية للمدنيين، واستمع الطلاب بعض شهود العيان الذين تم إلقاء القبض عليهم في الفترة الأخيرة. ونظم الطلاب بجامعة حلوان مسيرة احتجاجية، طافت أرجاء الجامعة للمطالبة بإقالة الدكتور محمود الطيب ناصر رئيس الجامعة وعمداء الكليات، كما طالب المتظاهرون بتغيير اللائحة الطلابية بأخرى تكفل الحريات الطلابية فى مزاولة أنشطتهم المختلفة، وتفعيل مجانية التعليم ودعم الكتاب الجامعي. وانضم للمحتجين عدد من الطلاب المعتصمين فى المدينة الجامعية، المطالبين بتوفير حق السكن لجميع الطلاب سواء انتظام أو انتساب،  وأعلن الطلاب  دخولهم فى اعتصام مفتوح ،لحين تنفيذ مطالبهم . كانت انتخابات الإعادة، في الاتحادات الطلابية، جرت الأحد، في 15 كلية من كليات جامعة القاهرة التي يشارك فيها طلاب التيارات السياسية المختلفة بقائمة موحدة لأول مرة في تاريخ الجامعات، يمثل الإخوان المسلمين 40% منها، فيما ألغيت الانتخابات في كليتي الإعلام والتربية النوعية بسبب مقاطعة الطلاب لها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل