المحتوى الرئيسى

«التنمية الصناعية» تحسم خلال أسبوع مصير تراخيص الحديد الأربعة الممنوحة في ديسمبر

03/27 16:19

  أكد مصدر مسؤول في الهيئة العامة للتنمية الصناعية، أن الهيئة تعد حالياً مذكرة لعرضها على مجلس إدارتها الجديد، بشأن استئناف التعامل مع شركات الحديد الأربعة الفائزة في ديسمبر الماضي برخص لإنتاج حديد التسليح والبليت. وقال المصدر في تصريح خاص لـ«المصري اليوم»، إن الهيئة سبق أن حددت 17 فبراير الماضي موعداً نهائيا لسداد قيمة الرخص الأربعة البالغ 94.4 مليون جنية، إلا أن الشركات لم تستطيع السداد، مشيراً إلى أن استئناف العمل مع الشركات يستدعي موافقة مجلس إدارة الهيئة، الأمر الذي سيتم حسمه خلال أسبوع ، خاصة بعد تعيين هشام الحارونى مشرف جديد على الهيئة . من جانبها، أكدت الشركات الحاصلة على التراخيص، استعدادها لسداد قيمة الترخيص، مشيرة إلى أن توقف العمل في هيئة التنمية الصناعية في أعقاب أحداث ثورة 25 يناير وتوقف العمل في البنوك، تسبب في تأخرها عن السداد في الموعد المحدد من قبل الهيئة. وقال أحمد أبو هشيمه رئيس مجموعه حديد المصريين، إحدى الشركات الفائزة برخصة في محافظة المنيا، إن الشركاء القطريين والإيطاليين في المشروع متمسكون بتنفيذ المشروع. وأشار أبو هشيمه إلي أن الشركات مستعدة لسداد قيمة الرخص فور صدور قرار باستئناف التعامل معها، لافتاً إلى أن الدكتور سمير الصياد، وزير الصناعة، أبدى تفهمه خلال اجتماع مع الشركات الحاصلة على التراخيص الأسبوع الماضي لأسباب تأخر الشركات عن دفع قيمة الرخص. وأضاف أن الوزارة تعهدت بالإنتهاء من إجراءات إصدار التراخيص وتسليم الأرض خلال أسبوع من تعيين رئيس جديد للهيئة، وهو ما تم بتعيين هشام الحاروني مستشار رئيس الهيئة لشئون الطاقة، مشرفاً عاماً على الهيئة.  كانت الهيئة العامة للتنمية الصناعية، قد أعلنت في ديسمبر الماضي تخصيص 229 مليون متر مكعب من الغاز الطبيعي لشركات «حديد المصريين»،  و«الوطنية للصلب»، و«بورسعيد الوطنية»، و«المراكبي للصناعات المعدنية». من ناحية أخرى، أعلنت شركات أجنبية استمرار خططها لتنفيذ مشاريعها المتفق عليها مع الحكومة المصرية خلال السنوات الماضية، مشيرة إلى اتخاذها خطوات بشأن التفاوض مع جهات حكوميه وخاصة للتعاقد على توصيل الكهرباء والغاز لوحداتها الإنتاجية. وقال مصدر مسؤول بمجموعه «أرسيلور ميتال» الهندية، الحاصلة على ترخيص لإنشاء مصنع للحديد في العين السخنة في 2008، إنها دخلت في مفاوضات مع إحدى الشركات الخاصة المعنية بتوصيل الكهرباء لمشروعها، كما تتفاوض حالياً لتوقيع عقد توفير كمية الغاز الطبيعي اللازمة لها. ,و أكدت مجموعه الغرير الإماراتية، استعدادها مجدداً الدخول في شراكة مع الحكومة المصرية لإعادة تشغيل وتأهيل مصنع الأهلية للحديد والصلب التابع للشركة القابضة للصناعات المعدنية الحكومي، وقال الدكتور محمود جلال مستشار المجموعة في تصريح خاص لـ«المصري اليوم»، إن المجموعة مستعدة لضخ ما لا يقل عن 200 مليون دولار حال قبول الحكومة المصرية والشركة القابضة للصناعات المعدنية الدخول في شراكة معها لتأهيل وتشغيل مصنع الأهلية. وكشف جلال، أن الشركات التي حصلت مؤخراً على تراخيص لإنتاج حديد التسليح والبليت دخلت في مفاوضات مع إحدى شركات الطاقة الكبرى لتوفير الكهرباء اللازمة لتلك المشاريع، لافتاً إلى أن نتائج تلك المفاوضات ستظهر خلال الأسبوع الحالي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل