المحتوى الرئيسى

سوريا تنشر المزيد من قوات الجيش في درعا

03/27 15:49

عمان (رويترز) - قال مقيمون يوم الاحد ان الجيش السوري عزز من وجوده في مدينة درعا الجنوبية وهي بؤرة الاحتجاجات الدامية التي تجتاح البلاد كما انتشر الجنود في شوارع ميناء شمالي حيث يتزايد التوتر.وتمثل الاحتجاجات التي بدأت في درعا قبل ثمانية أيام أكثر التحديات خطورة أمام حكم حزب البعث الممتد منذ 48 عاما وزعيمه الرئيس بشار الاسد.وكانت المظاهرات التي احرق فيها المحتجون في بعض البلدات مقرات للحزب الحاكم أمر غير وارد قبل شهرين فقط في سوريا التي تخضع لنظام حكم صارم.وقالت جماعة لحقوق الانسان ان دور الجيش لا يزال ثانويا بعد الشرطة السرية والقوات الخاصة التي أرسلت الى المدينة في محاولة لقمع الاحتجاجات المستمرة منذ أكثر من أسبوع وأسفرت عن مقتل ما لا يقل عن 55 شخصا داخل درعا وحولها.ودعا المحتجون الى منحهم حريات سياسية وإنهاء الفساد لكنهم صبوا جام غضبهم أيضا على الرئيس بشار الأسد وأحرقوا تمثالا لوالده الرئيس الراحل حافظ الاسد الذي حكم البلاد بقبضة من حديد لمدة 30 عاما حتى وفاته عام 2000.واطلقت قوات الامن الرصاص على المحتجين يوم الجمعة في درعا ووردت تقارير عن اطلاق رصاص في مناطق أخرى بالبلاد. وأنحت السلطات باللائمة في العنف على "عصابات مسلحة".وانتقلت الاضطرابات الى مدينة اللاذقية وهي ميناء رئيسي يخضع لاجراءات امن مشددة. ووفقا لما ذكره مصدر سوري مسؤول قتل 12 شخصا من بينهم قوات امن ومدنيون و"عناصر مسلحة" خلال يومين من الاشتباكات.واغلب سكان اللاذقية من السنة لكنها تضم ايضا سكانا من الطائفة العلوية الشيعية ممن انتقلوا الى المدينة من الجبال المجاورة على مدى العقود الماضية.وقال احد سكان اللاذقية ان الجنود انتشروا في شوارع المدينة ليل السبت لمساعدة الشرطة السرية وقوات الامن في السيطرة على المدينة بعد مواجهات بين الشباب من العلويين والسنة.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل