المحتوى الرئيسى

دموع الفرح تغمر عيون المستثمرين والسماسرة بالبورصة المصرية ابتهاجاً بمكاسب اليوم

03/27 19:22

غزة - دنيا الوطن غمرت دموع الفرح عيون مستثمرين وسماسرة في البورصة المصرية بعد إغلاق الجلسة والتي شهدت ارتداد المؤشر باتجاه المكاسب بعد تكبده خسائر قوية في الجلستين الماضيتين. وشهدت البورصة في الدقائق الأخيرة عمليات شراء مكثفة على أسهم عدد من الشركات القيادية ما قاد لارتفاع جماعي للمؤشرات الرئيسية. وعمت فرحة كبيرة عقب انتهاء الجلسة قاعة التداول الرئيسية بالبورصة وسط قبلات متبادلة بين السماسرة فرحاً بالمكاسب التي سجلتها الأسهم. كما شهدت القاعة تصفيق حاد عقب إنتهاء التعاملات تفاؤلا بالارتفاعات القياسية وأحجام التداول الضخمة التى نفذتها البورصة فى مؤشر للتعافي التام من تداعيات أزمة إغلاقها لمدة بلغت 55 يوما، وفقاً لوكالة أنباء الشرق الأوسط. أوراسكوم تليكوم يتزعم وبنهاية التعاملات أغلق مؤشر "اي جي اكس 30" مرتفعا بنسبة 5.28%، إلى مستوى 5212 نقطة، ومؤشر"اي جي اكس 70" نحو 8.53% عند 546.72 نقطة، فيما ارتفع مؤشر اي جي اكس 100" بنسبة 7.19% إلى 870.95 نقطة. وصعد سهم أوراسكوم للانشاء والصناعة بنسبة8.19% إلى 225.23 جنيها وأوراسكوم تليكوم 9.56% أيضا بينما انخفضت أسهم حديد عز وبالم هيلز 10%. وشهدت التعاملات انتعاشة في عمليات الشراء بحجم 185 مليون سهم وبقيمة 1.6 مليار جنيه من جانبها قررت هيئة الرقابة المالية المصرية استمرار العمل بالإجراءات "الاستثنائية" المتعلقة بعودة التداول بالبورصة لأجل غير مسمى، فى الوقت الذى توقع فيه مسؤولون فى شركات الأوراق المالية، أن تشهد البورصة خلال الأسبوع الحالى تحسناً ملموساً بدعم من ظهور قوى شرائية جديدة بالسوق. وقالت الهيئة فى بيان نشرته صحيفة المصري اليوم، إن القرار جاء بعد التشاور مع إدارة البورصة وشركة مصر للمقاصة، مشيرة إلى استمرار الإجراءات المتبعة لحين صدور بيان آخر من الهيئة حول أي تعديل لالإجراءات والقواعد المعمول بها. إدارة البورصة تترصد التلاعب وأعلن محمد عبد السلام رئيس البورصة المصرية في مؤتمر صحفي ان ارتفاع السوق في مطلع جلسة بداية الأسبوع بنسبة جاوزت الـ 5% لمؤشر إيجي إكس 100 يعكس الثقة في متانة السوق وكفاءة الشركات المدرجة . وأشار عبد السلام إلى أن كل من هيئة الرقابة المالية والبورصة المصرية وشركة مصر للمقاصة حريصون على كشف أية عمليات تلاعب تضر بمصالح المستثمرين، كما كشف عن أن عدد الشركات الموقوفة عن التداول خلال جلسة الخميس الماضي بلغ 54 شركة . واضاف أن العدد انخفض إلى 5 شركات فقط قبل بدء تداولات اليوم الأحد وهو ما جاء بعد التزام 46 شركة بالإفصاح الكامل المطلوب منها عن حصص من صدرت بحقهم قرارات التحفظ على أموالهم وأسهمهم. من جهته أكد الدكتور الرئيس الأسبق لهيئة سوق المال المصرية هاني سري الدين في ذات المؤتمر أن جودة المنتجات التي تقدمها البورصة المصرية وقوة الشركات المدرجة ماليا هي التي ستدفع بالسوق لمعاودة الصعود في ظل إطار تنظيمي وقانوني يضمن الحفاظ على حقوق المستثمرين وعدم التلاعب في أسعار الأسهم بما يضمن للمستثمرين فرصا عادلة لتحقيق العائد من استثماراتهم في سوق الأوراق المالية المصرية. ونفى السيد محمد عبد السلام ما تردد مؤخرا عن قيام صناديق استثمار أجنبية بالشراء لصالح الموقوفين أو الصادر بحقهم قرارات لتجميد أرصدتهم،مشيرا إلى أن الإلتزام بالإفصاح عن الحسابات محل الشك هو التزام قانوني تلتزم به البورصة وكافة الأطراف ذات الصلة كما تلتزم كذلك بالإفصاح عن أية عمليات مشكوك في أصول القائمين عليها أما ما يخالف ذلك فالقاعدة هي الحفاظ على سرية الحسابات، كما أن البورصة وهيئة الرقابة وشركة مصر للمقاصة تفرض رقابة مشددة على جميع العمليات المنفذة وتقوم بإبلاغ وحدة غسيل الأموال ومكتب النائب العام بأية تعاملات مشكوك في صحتها. وألمح عبد السلام إلى أن المستثمرين عليهم التزام قانوني بأن يقوموا بالإفصاح عن أية عمليات شراء من شأنها تمكينهم من تملك نسبة 5% من رأس مال أية شركة متداولة وهو ما يجب الإفصاح عنه من قِبلهم على الأقل قبل 15 يوم من تنفيذ العمليات وعلى أن يشمل الإفصاح كافة التفاصيل مثل عدد الأسهم المملوكة وعدد الأسهم المقرر تملكها كذلك بالإضافة للإفصاح عن الأطراف المرتبطة بهؤلاء المستثمرين كممولين أو شركاء.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل