المحتوى الرئيسى

«نور» يعلن تأسيس «ائتلاف الغد المدنى الحر» ويؤكد: أنا من دعا للحملة ضد التوريث

03/27 15:20

  أعلن الدكتور أيمن نور، مؤسس وزعيم حزب الغد، عن قيامه بحملة توكيلات لتأسيس «ائتلاف الغد المدني الحر»، تبدأ من الإسكندرية، مشيراً إلى أنه «حزب ائتلافي» يشارك فيه حزب الغد و«كل القوى المؤمنة بالدولة المدنية». وقال نور خلال لقاءه التنظيمى بحزب الغد مساء السبت فى الإسكندرية «إن الحزب الجديد سيتم تأسيسه كائتلاف مدنى ليبرالى»، داعياً كل القوى المدنية الموجودة فى الساحة إلى الانضمام إليه. وأضاف: «نحن الآن فى مرحلة التأسيس ولم نختر الرئيس، وهذا الائتلاف استجابة لدواعى المرحلة الجديدة بعد نتيجة الاستفتاء، لخوض انتخابات مجلس الشعب والرئاسة». وأكد نور أنه سيضع برنامج الحزب الجديد، مشيراً إلى أنه سيكون امتداداً لحزب الغد و«يسير على نفس التوجهات وملتزم بخط الغد». ووزع نور عددًا من التوكيلات على الحاضرين لتوثيقها فى الشهر العقارى، وحمل التوكيل صيغة «وكلت أنا السيد الأستاذ أيمن عبدالعزيز نور المحامى، والمهندس وائل عبدالرحيم نوارة، والمحامى إيهاب عبدالخالق، فى تقديم طلب تأسيس ائتلاف الغد المدنى الحر للجنة المختصة، والتوقيع نيابة عنى على طلب تأسيس الحزب، ولتقديم برنامجه ولائحته واسمه وتعديل بعض أو كل ما سبق، وتمثيلى أمام الجهات القضائية والجهات المختصة، فى تحقيق كل ما يتصل بقيام الحزب». ورداً على سؤال «المصرى اليوم» حول الفارق بين الحزب الائتلافى الذى دعا إليه، وبين الجمعية الوطنية للتغير، قال «نحن حريصين على إنجاح الجمعية الوطنية للتغيير، وفى الوقت نفسه حريصين على وجود ائتلاف مدنى، وكلمة مدنى لها دلالة كبيرة هنا». وتابع «دعونا نتحدث بصراحة، أنا من دعا الى الحملة الوطنية ضد التوريث التى تحولت الى الجمعية الوطنية للتغيير، فدا ابنى ودى بنتي، وأنا بعتبر نفسى جزء رئيسى من الجمعية الوطنية، وأنا اللى داعى اليها». وقال «هناك مغايرة موضوعية وشكلية بين الجمعية الوطنية للتغيير وبين الائتلاف، وكلمة الغد الموجودة فى مسمى الائتلاف قد يكون معناها (بكرة) أو على اسم الغد كحزب، لكن الحزب باقى وانا قاعد فيه، لان عندنا 350 الف عضو ومش من العقل ان نقول لهم شكراً». وأضاف «البعض يتبرأ من الأحزاب على انها جرب وهذا خطأ، وضد الديمقراطية فى مصر، وليس معنى ان هناك احزاب كانت تعمل مع أمن الدولة أو تم تأسيسها بناءا على طلب من أمن الدولة، ان كل الأحزاب سيئة». ودعا نور إلى أن تكون الانتخابات البرلمانية المقبلة بنظام القائمة النسبية، قائلاً «مصداقية الحكومة على المحك، إذا وجدنا انها تخطط لانتخابات برلمانية على النظام الفردى، لأن هذا يعنى ان الانتخابات المقبلة لن تأتى سوى ببقايا الحزب الوطنى وجماعة الأخوان المسلمين». وأثار الإعلان حالة جدل بين الحاضريين خاصة أن برنامج الحزب يتوافق تماماً مع برنامج الغد، ورفض نور الرد على سؤال حوال ما اذا كان إعلانه عن تأسيس حزبه الائتلافى جاء رداً على دعوة الوفد لإنشاء تكتل للأحزاب يضم القوى المدنية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل