المحتوى الرئيسى

وتبقى دبي ماركة مسجلة..

03/27 14:28

خالد عبدالله الجار الله رغم الأزمة العالمية التي تأثرت منها دبي كما هو حال العديد من دول العالم، كان أكبر الخاسرين القطاع العقاري وقطاع المصارف وشركات القطاع الخاص الصناعية والتجارية المتوسطة والصغيرة إلا أن دبي خرجت من الأزمة ولديها بنية تحتية لا تمتلكها معظم دول العالم، هذه ميزة وإضافة لهذه الإمارة الحالمة التي تقبع وسط الصحراء. لقد كتبت عدة مقالات عن دبي أولها قبل الأزمة بثلاث سنوات وكان فيها من النقد الكثير عندما تضخمت الأسعار وانهار الكثير من قطاعات الأعمال. فالنظافة أينما تذهب والعمالة الأسيوية والعربية هي نفسها الموجودة التي عملت لسنوات في دول الخليج لكن الفرق في الانضباط والالتزام بالأنظمة واللوائح وإلا فالإبعاد هو مصيره وليس كما هو حاصل في دول الخليج، الالتزام بقواعد المرور من أهم المظاهر في دبي حتى للمخالفين والمتذمرين من نظام ساهر! الخدمات متكاملة أينما تذهب، الأسواق التجارية والمولات والمطاعم والملاهي تنتشر في المدينة، الفنادق والمنتجعات السياحية من نجمة إلى خمس نجوم تغطي كافة أنحاء دبي، الطرق والجسور والمترو وحافلات النقل المنظمة في كل مكان، المباني والأبراج وناطحات السحاب المصممة على أفضل طراز في كل مكان. يبقى الفارق والعلامة المميزة لدبي أنك عندما تصل المطار لا تجد عشرات المستقبلين في صالة القدوم يسألونك تاكسي مشوار يا الحبيب! ولا تجد دورات المياه - أعزكم الله - في المطارات والطرق والمحطات قذرة، او تجد الحفر والمطبات في كل شارع بما فيها شوارع تحمل اسم أغلى من في بلدك الحبيب، الشوارع لا تكشط ولا يوجد قص ولزق للإسفلت سنويا رغم أن ميزانيات دولنا أضعاف دبي!! لن تكتئب او تتضايق عندما تدخل المطار لأنه ببساطة معلم سياحي ومتنفس وفرصة للتسوق وبأسعار معفاة من الضرائب، أو عندما تستثمر تجد من يهتم بك ويقابلك بكل ترحاب ويسهل لك الإجراءات التي قد لا تستغرق أكثر من ساعات او ايام وليس سنوات! الترخيص للشركات والمؤسسات والمشاريع لا يأخذ وقتا طويلا ولا تجد من يساومك ويطلب منك دهن السير. الحديث عن دبي يطول لكنها أصبحت خيار الكثيرين من أبناء الخليج والعديد من مواطني دول أوروبا وامريكا وآسيا منذ سنين، وستكون الآن الخيار الأول والأفضل للخليجيين والعرب بعد مشاكل مصر ولبنان والبحرين وتونس واليمن. لذا ضع في بالك أن تحجز لدبي مبكرا حتى ولو ذهبت في الصيف!! ختاما أنا لا أسوّق لدبي لأنها الحقيقة فأنا من أوائل المنتقدين لها، لكن معظم القراء الكرام ممن زار دبي للسياحة او العمل او الدراسة او العلاج او لحضور الدورات التدريبية والمعارض والمنتديات او للاستثمار عقاريا وصناعيا وتجاريا سمع أو شاهد ما أتحدث عنه وأكثر. *عن صحيفة" الرياض" السعودية

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل