المحتوى الرئيسى

"شكرى": أعضاء حزب العمل اقتنعوا بأن الاشتراكية "موضة" قديمة

03/27 13:22

أعلن المهندس أحمد إبراهيم شكرى الأمين العام لحزب العمل وحفيد الزعيم إبراهيم شكرى مؤسس حزب العمل الاشتراكى أن كثير من أعضاء العمل اقتنعوا أن الاشتراكية موضة قديمة وعلى رأسهم مجدى حسين ورفعوا اسم الاشتراكية من الحزب وأسقطوها من حساباتهم، جاء ذلك خلال انعقاد اللجنة العليا لحزب العمل ببورسعيد بمقر الحزب مساء أمس السبت والذى حضره المهندس أحمد شكرى الأمين العام والدكتور الحسينى فريحه والمستشار محمد البدوى ومحمد المغربى أمين الحزب ببورسعيد ولفيف من أعضاء العمل. وقال شكرى إن أعلى مستوى معيشة من دول العالم يحكمها النظام الاشتراكى مثل السويد، والدنمارك، والنرويج، فلندا، النمسا، وأكد أن القانون السويدى يؤمن بتوزيع التنمية ويحظر الاحتكار، لافتا إلى أن الاشتراكية قادمة لأنها، على حد قوله "المستقبل". وانتقد شكرى القضايا والأحكام القضائية الدستورية التى لم تنفذ من أجل عودة حزب العمل منذ 12سنة فى عهد النظام السابق الذى كان يسيطر عليه رموز الحزب الوطنى ومن جانبه أكد أن عمل الأحزاب ليس سهلا ولكنها تحتاج إلى تركيبة معينة ومجموعة ظروف ليكون حزبا ذا قيمة. واستدرك شكرى قائلا إن الأحزاب التى تتكون من عشرة أعضاء ليست كافية، موضحا أن المشاعر الطيبة لا تفى بتأسيس حزب مشيرا إلى موت الحزب الوطنى القديم بعد وفاة الزعيم مصطفى كامل ولم يستطع محمد فريد بإعادته مرة أخرى. وأضاف هناك عوامل وظروف خاصة لاتتوافر فى المرحلة القادمة إلا فى حزب العمل الذى يؤمن بالاشتراكية منذ نشأته والذى ينادى بها "أوباما" تحت شعار رأس المال الاجتماعى للقضاء على الرأسمالية الكاسرة والمتوحشة وهى ليست بجديد علينا. مؤكدا أن الحزب سوف يبدأ عمله من خلال وسائل الإعلام والقناة الفضائية التى تتحدث باسم الحزب ويتم تمويلها ذاتيا لتساهم فى نشر الوعى لدى جميع المثقفين وغيرهم من أبناء الوطن الواحد. وطالب شكرى أعضاء اللجنة العليا لحزب العمل ببورسعيد وعلى رأسهم محمد المغربى أمين حزب العمل الاشتراكى تفعيل دور اللجان واختيار نائب للرئيس يساعد على تحمل جزء من تبعية العمل بهدف لملمة شتات الحزب ولوضع خطة طريق لتكون بداية الانطلاق نحو تفعيل دور الشباب من خلال تشكيل اللجان النوعية على مستوى المحافظات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل