المحتوى الرئيسى

منع عميد "آداب جنوب الوادى" من أداء مهامه رغم فوزه بالأغلبية

03/27 13:00

فشلت الانتخابات التى تمت فى كلية الآداب بجامعة جنوب الوادى 12 مارس الجارى على منصب عميد الكلية، وذلك رغم فوز الدكتور محمد أبو الفضل بدران بها بأغلبية، بعدما حصل على 39 صوتاً من 49 صوتاً، ولكنه لم يسلم مهام عمله حتى اليوم. وتعود تفاصيل الواقعة إلى 28 فبراير الجارى، عندما قرر الدكتور محمد أبو الفضل بدران التقدم بالاستقالة، استجابة لمرحلة ما بعد 25 يناير، محتفظاً لنفسه بحق الترشح للاختيار على منصب العميد، ولكن فوجئ الجميع بـ5 أساتذة ومدرسين يعلنون رفضهم ترشحه، وبعد أن تمت الانتخابات بين 5 مرشحين، ونال الدكتور محمد أبو الفضل بدران على الأغلبية، وبدأ الخمسة الرافضين لترشحه، ومعهم عدد قليل من المعيدين فى الاعتصام والمبيت أمام الكلية، رغم سابق رغبتهم بالاحتكام إلى صناديق الاقتراع. وفوجئ الجميع بعد ذلك بالدكتور عباس منصور، رئيس الجامعة، يوقف قرار فوز الدكتور محمد أبو الفضل بدران بمنصب العميد، بسبب اعتراض الأساتذة الخمسة، رغم أن 39 أستاذاً بالكلية قبلوا به، كما كلف رئيس الجامعة الدكتور محمد ثروت عبد الرحمن، نائب رئيس الجامعة، بالإشراف على الكلية. ثم قام مجلس الجامعة فى 21 مارس الجارى بإجراء اقتراع سرى على منصب عميد الكلية، وجاءت النتيجة فى صالح "بدران" للمرة الثانية، ولكن حتى اليوم لم يتم تنفيذ القرار، ويؤكد الأساتذة أن الكلية فعلياً بلا عميد، ويطالبون بتفعيل قرارهم باختيار "بدران" عميدا للكية، وقالوا: "طالما أننا ارتضينا صناديق الانتخاب لماذا لم نخضع للديمقراطية"، مؤكدين أن ديكتاتورية الأقلية والتخبط الإدارى تسببا فى فشل الانتخابات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل