المحتوى الرئيسى

هيئة بالحزب الحاكم باليمن تدعو لحكومة جديدة تضع دستورا جديدا

03/27 19:50

صنعاء (رويترز) - أفادت وسائل الاعلام الحكومية يوم الاحد أن الحزب الحاكم في اليمن أوصى بتشكيل حكومة جديدة لصياغة دستور جديد يستند الى نظام برلماني بما يتسق مع عروض بالاصلاح قدمها الرئيس علي عبد الله صالح.وأفاد موقع وزارة الدفاع اليمنية على الانترنت بأن أعضاء اللجنة المركزية لحزب المؤتمر الشعبي يشددون على الحاجة الملحة لتشكيل حكومة مكلفة بصياغة دستور جديد للبلاد على أساس نظام برلماني.واشتبك متشددون مع الجيش اليمني في بلدة جنوبية يوم الاحد فيما يغذي المخاوف الغربية من امكانية انزلاق البلاد الى فوضى يستفيد منها تنظيم القاعدة في حالة ارغام الرئيس علي عبد الله صالح على الرحيل.وحاول الجيش طرد ائتلاف من الاسلاميين من جعار في محافظة أبين بعدما سيطروا على مبان يوم السبت وانسحبت قوات الامن فيما يبدو من البلدة التي يقطنها مئات الالاف.وقتل جندي يوم الاحد وحلقت طائرات فوق البلدة في وقت لاحق يوم الاحد لكن لم يتبين ما اذا كانت صنعاء استعادت السيطرة.وينظر الى أبين على أنها معقل لتنظيم القاعدة في جزيرة العرب وهو الجناح اليمني من التنظيم الذي تخشى الدول الغربية والسعودية المجاورة من امكانية أن يستغل أي فراغ في السلطة اذا تنحى صالح فورا.وقتل خمسة جنود يوم السبت في كمين في بلدة لودر الواقعة بمحافظة أبين. وأنحت الحكومة باللائمة في هذا الحادث على متشددي القاعدة. وأطلق متشددون صواريخ على مبان حكومية في زنجبار يوم الاحد.وعقد صالح الذي يتعرض لضغوط من عشرات الالوف من اليمنيين المحتجين في الشوارع للمطالبة برحيله بعد 32 عاما في السلطة اجتماعات لحزبه يوم الاحد.وقال مصدر حزبي ان اللجنة المركزية للحزب التي تضم ألوف الاعضاء طلبت من صالح البقاء في السلطة حتى عام 2013 عندما تنتهي ولايته. وكان احد اوائل التنازلات التي قدمها صالح عندما بدأت الاحتجاجات في فبراير شباط هي قوله انه لن يسعى لولاية جديدة بعد ذلك الموعد.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل