المحتوى الرئيسى

الثوار يتقدمون غربا بعد السيطرة على أجدابيا والبريقة والتحالف يواصل غاراته

03/27 12:20

عواصم: - شنت قوات التحالف الدولي غارات جديدة على القوات الموالية للعقيد معمر القذافي بينما يتقدم الثوار غربا بعد سيطرتهم على مدينتي اجدابيا والبريقة الاستراتيجيتين في اول انتصار مهم منذ التدخل العسكري الدولي ضد نظام القذافي.واعلن متحدث باسم النظام الليبي ان الائتلاف الدولي شن مساء السبت غارات جوية مكثفة على القوات الموالية لمعمر القذافي على امتداد الطريق المؤدي من اجدابيا الى سرت (شرق).من جهتها، قالت وزارة الدفاع الاميركية (البنتاغون) ان وتيرة العمليات لم تتراجع ، موضحة ان 160 طلعة جرت مقابل 153 الجمعة.واوضحت الوزارة ان 96 من هذه الطلعات اي ثلثي المهام الجوية هي ضربات جوية، اما الباقي فهي طلعات لفرض احترام منطقة حظر جوي.وقال متحدث باسم نظام القذافي ان "الضربات الجوية استمرت اليوم (السبت) ساعات وساعات من دون توقف على الطريق التي تربط اجدابيا وسرت على الساحل بطول نحو 400 كلم".واضاف ان "الكثير من المدنيين قتلوا بمن فيهم عائلات كانت تهرب من الضربات الجوية بالسيارة".ووصف المتحدث هذا الهجوم بانه "لااخلاقي وغير شرعي"، داعيا الى "وقف عاجل وفوري للضربات الجوية وعقد اجتماع طارئ لمجلس الامن" الدولي حول ليبيا.وقال ان "نظام العقيد القذافي اوقف الهجمات على الثوار منذ ايام عدة".وافاد التلفزيون الليبي وشهود عيان ان الائتلاف الدولي شن ايضا مساء السبت غارات جوية على مدينتي سبها وسرت (شرق) مسقط رأس القذافي، حيث تحدث احد السكان عن اطلاق نار من مضادات للطيران وانفجارين.وردا على الاتهامات بالتسبب بمقتل مدنيين، اتهم وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس قوات القذافي بنقل جثث لضحايا يسقطون في هجماتها الى المواقع التي تتعرض لضربات الائتلاف للايحاء بانهم ضحايا قصف الحلفاء.واكد ان طياري الولايات المتحدة وباقي الدول المشاركة يظهرون "حيطة قصوى" لتفادي سقوط مدنيين لكنه اعترف في الوقت نفسه بان التحالف "يجد صعوبة في التحديد بدقة ما اذا كنا مسؤولين عن سقوط ضحايا مدنيين".الى ذلك، سمع دوي ثلاثة انفجارات في الجنوب في سبها احد معاقل القذافي وقبيلته، حيث استهدفت الغارات الجوية موقعا عسكريا بحسب شاهد تم الاتصال به هاتفيا.وحقق الثوار الليبيون انجازا كبيرا السبت بسيطرتهم على مدينتي اجدابيا (160 كلم جنوب بنغازي معقل المعارضة) والبريقة (80 كلم الى الغرب) وهم يواصلون تقدمهم غربا، كما ذكر صحافيون على الارض.وفي اجدابيا اسفرت المعارك عن سقوط تسعة قتلى وتسعة جرحى، حسب الثوار بينما تم نقل جثث 21 من مقاتلي قوات الزعيم الليبي على الاقل من خارج المدينة، كما ذكر مصدر طبي.من جهة اخرى، اعلن متحدث باسم الثوار الليبيين وطبيب ان مدينة مصراته (200 كلم شرق طرابلس) تعرضت مجددا "لقصف عنيف" من القوات الموالية للزعيم الليبي، ما ادى الى سقوط ثلاثة قتلى على الاقل.وبذلك يرتفع الى 117 عدد الاشخاص الذين قتلوا منذ 18 اذار/مارس في هجوم القوات الموالية للقذافي على هذه مصراتة ثالث اكبر مدن البلاد واهم المدن التي يسيطر عليها الثوار في الغرب الليبي.واكد المتحدث باسم الثوار ان "عشرات القناصة ارسلوا" الى مصراتة المدينة حيث اخلت القوات الموالية للقذافي بالقوة منازل تقع في غرب المدينة، داعيا الى "تدخل عاجل للمجتمع الدولي لحماية السكان".وبعيد ذلك، اعلنت هيئة اركان الجيش الفرنسي ان المقاتلات الفرنسية دمرت في مصراتة (200 كلم شرق طرابلس) خمس طائرات "على الاقل" من طراز "غالب" ومروحيتين قتاليتين من طراز "ام آي 35" تابعة لقوات القذافي في الساعات ال24 الاخيرة.من جهة اخرى، يعقد في حلف شمال الاطلسي اليوم اجتماع وزاري للبت في مسألة نقل قيادة العمليات في ليبيا الى الحلف.وفي لندن اعلن متحدث باسم الحكومة البريطانية ان الامين العام للامم المتحدة بان كي مون ورئيس الوزراء القطري الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني سيشاركان في اجتماع لندن الذي تعقده الثلاثاء مجموعة الاتصال السياسية حول العملية العسكرية في ليبيا.وكانت باريس اعلنت انه دعي الى هذا الاجتماع الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا والدول المشاركة في التحالف الدولي في ليبيا والاتحاد الافريقي والجامعة العربية والدول الاوروبية الراغبة في المشاركة.وفي واشنطن، اشادت الولايات المتحدة بمبادرة الاتحاد الافريقي الذي نظم الجمعة في اديس ابابا اجتماعا تشاوريا حول "خارطة طريق" لمحاولة انهاء الازمة في ليبيا، معتبرة ان "الاتحاد الافريقي يضطلع بدور مهم في حل الازمة الليبية".وتدعو "خارطة الطريق" التي اعلنها الاتحاد الافريقي الى وقف فوري للاعمال الحربية واطلاق حوار بين الليبيين تمهيدا "لعملية انتقالية" ديموقراطية.وقد اكد الوزير الجزائري المكلف الشؤون المغاربية والافريقية عبد القادر مساهل الذي شارك في اجتماع الاتحاد ان بلاده تريد "تشاورا اوسع" بين الاتحاد الافريقي والجامعة العربية في شأن الازمة الليبية.وشدد على اهمية ان "يتشاور" العرب والافارقة "للسير نحو حل في اسرع وقت"، معتبرا ان "الازمة الليبية هي قضية داخلية ويعود الى الليبيين انفسهم ان يجدوا الحل".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل