المحتوى الرئيسى

القوات الفرنسية تدمر خمس طائرات ليبية علي الأرض

03/27 11:31

 قال تييري بوركار المتحدث باسم القوات المسلحة الفرنسية ان طائرات حربية فرنسية دمرت خمس طائرات عسكرية ليبية وطائرتي هليكوبتر علي أرض قاعدة مصراتة الجوية. بينما قال معارضون ليبيون الليلة الماضية انهم سيطروا علي مدينة البريقة الساحلية النفطية لكن لا يوجد تأكيد مستقل. وقال شمس الدين عبد المولي المتحدث باسم المعارضين في بنغازي ان البريقة أصبحت بنسبة مائة في المائة في أيدي "قوات التحرير". وقال ان القوات التي تؤيد الزعيم معمر القذافي طردت من المدينة وهو ما سيعد نجاحا مهما للمعارضين.قال معارض ليبي لرويترز ان قصف قوات الزعيم الليبي معمر القذافي لمدينة مصراتة التي تسيطر عليها المعارضة قد توقف بعد ان ظهرت في سماء المدينة طائرات الائتلاف الدولي.أضاف المعارض واسمه سعدون في اتصال هاتفي مع وكالة رويترز ان القصف قد توقف وطائرات الائتلاف في السماء فوق مصراتة. توقف القصف حينما ظهرت الطائرات في السماء. يبدو أن هذه هي استراتيجيتهم.في وقت سابق قال سعدون ان قوات القذافي شنت هجمات علي مصراتة من جهتي الغرب والشرق بعدما استعاد المعارضون المدعومون جوا بطائرات الائتلاف الدولي بلدة أجدابيا. وأضاف بأنه يبدو أن تركيز القذافي الآن علي مصراتة.أكد شهود عيان من بلدة اجدابيا ان قوات القذافي تضم مرتزقة افارقة ومن الصرب وجنسيات اخري. بينما قال العقيد أحمد باني المتحدث العسكري باسم المعارضة. إن استعادة مقاتلي المعارضة لاجدابيا وهي بوابة الغرب الليبي الي بنغازي معناها أن رياح التغيير بدأت تهب. وقال أحد السكان ان 115 قتيلا سقطوا في مصراتة في أسبوع وان القناصة مستمرون في اطلاق الرصاص علي الناس من فوق أسطح المباني.في اجدابيا رقص مقاتلو المعارضة المسلحة فوق الدبابات ولوحوا بالاعلام وأطلقو النار في الهواء قرب مبان امتلات بثقوب أحدثها الرصاص. وكانت ست دبابات مدمرة ترقد قرب المدخل الشرقي للبلدة وتناثرت علي الارض القذائف الفارغة.هناك آثار معركة شرسة عند البوابة الغربية لاجدابيا. وتناثرت علي الارض جثث متحللة لاكثر من 12 مقاتلا من قوات القذافي. وأشارت ذخيرة تقدر بحمولة سيارة نقل الي أن قوات القذافي تراجعت بسرعة مهزومة.وقال فرج جولي "20 عاما" وهو طالب يدرس علوم الكمبيوتر انضم الي صفوف المعارضة المسلحة "اجدابيا كلها أصبحت حرة وكذلك كل الطريق الي البريقة".أعطت السيطرة علي اجدابيا دفعة معنوية للمعارضة بعد أسبوعين من التراجع. واجدابيا مدخل من غرب ليبيا الي بنغازي حيث معقل المعارضة وبلدة طبرق النفطية.وتأمل الحكومات الغربية أن تغير الغارات التي شنتها قبل أسبوع بهدف حماية المدنيين ميزان القوة لصالح الانتفاضة الشعبية الاكثر عنفا في العالم العربي.ويقول المعارضون انهم يطلبون أسلحة من الخارج لمحاربة قوات القذافي الاحسن تسليحا لكنهم لم يحصلوا علي شيء.  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل