المحتوى الرئيسى

اتحاد النقابات البريطاني يدين العنف الذي اعقب مظاهرات لندن

03/27 11:35

ادان قادة النقابات العمالية البريطانية اعمال العنف التي تلت الاحتجاجات على سياسات الحكومة خفض الانفاق في العاصمة لندن السبت.وبعد ساعات من مسيرة سلمية الى حديقة هايد بارك شارك فيها مئات الالاف وقعت صدامات بين محتجين والشرطة في ميدان الطرف الاغر.وقال الامين العام لاتحاد النقابات برندان باربر ان افعال عدة مئات لا يجب ان تصرف النظر عن الرسالة الرئيسية للاحتجاج الرسمي.وقالت الشرطة البريطانية ان 214 شخصا القي القبض عليهم امس السبت، اغلبهم لاخلالهم بالنظام العام.وذكر ان 66 شخصا اصيبوا بجروح، من بينهم 31 شرطيا احتاج 11 منهم لعلاج في المستشفى، ووصفت الاصابات بانها طفيفة نسبيا.وقال الضابط بوب برودهيرست المسؤول عن عملية الشرطة البريطانية ان فرق الشرطة التابعة له كان عليها التعامل مع مشاغبين مجانين في ميدان الطرف الاغر وحوله في لندن.واضاف: كان هناك عدد من ـ لا اريد ان اسميهم محتجين ـ الناس انتهى بهم المطاف في ميدان الطرف الاغر، وكان كل شئ هادئا الى ان هاجم احدهم ساعة العد العكسي للاولمبياد في الميدان فتقدمنا للقبض عليه وبدأوا يهاجموننا ويحاولون الاضرار بالساعة .وقال ان حوالى 100 الى 150 شخصا هرعوا بقلبون صناديق القمامة ويلقون الزجاجات والحجارة على الشرطة.وكان حوالى 500 شخص انفصلوا عن مسيرات الاحتجاج وتوجهوا الى شارع التسوق الشهير اوكسفورد ستريت وهاجموا محلات وبنوك.اما الجماعة المناهضة للتخفيضات الحكومية، انكت Uncut، فقد احتلت محلات فورتنوم اند ماسون في بيكاديللي احتجاجا على ما يعتبرونه تهرب سلسلة المحلات من دفع الضرائب.وقال زعيم حزب العمال المعارض اد مليباند، الذي تحدث امام المحتجين في المسيرة الرئيسية، تعليقا على احداث الشغب انه ليس هناك اي مبرر لمشاهد العنف.وكان من بين المشاركين في مسيرة البديل متقاعدون وجماعات مجتمع مدني وعاملون في القطاع العام.وحث المتظاهرون الحكومة على زيادة الانفاق العام ـ وليس خفضه ـ على المشروعات لتوفير فرص العمل وتنشيط الاقتصاد، وان تحارب التهرب الضريبي لتوفير المزيد من الاموال للخزينة العامة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل