المحتوى الرئيسى

شيخ الأزهر يستقبل مسيحي قطع متطرفون اذنه ويتحمل نفقات علاجه

03/27 17:19

القاهرة - أ ش أجدد فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف إدانته لحادث قنا الذي أصيب فيه مواطن مسيحي على أيدي مسلمين لخطورته على تهديد روح الوحدة الوطنية التي تجمع شعب مصر كله بمسلميه ومسيحيه في وطن واحد يعمل فيه الجميع من أجل رفعته وتقدمه في إطار من المواطنة.وأكد الإمام الأكبر خلال استقباله بمقر مشيخة الأزهر الأحد أيمن ديمتري الموظف المسيحي الذي فقد أذنه قبل أيام في حادث قنا ضرورة التمسك بالتعاليم الإسلامية الصحيحة التي تدعو للاخاء والتسامح والأخلاق الحميدة ونبذ العنف والتطرف وتشدد على تعاون الجميع يدا واحدة من أجل دعم المجتمع واستقراره.وقرر الدكتور الطيب علاج ديمتري بمستشفى السيد جلال التعليمي بجامعة الأزهر على نفقة الجامعة وبدعم ومتابعة كاملة من الإمام الأكبر.ومن جانبه، أشاد ديمتري بموقف فضيلة الإمام الأكبر الدكتور الطيب وبعلمه الفياض ورؤاه السديدة التي تدعو إلى التسامح والتعايش بين كل المصريين بأمن وأمان، مطالبا بنشر تلك القيم والعمل بها.و حضر اللقاء الشيخ محمد خليل من جماعة أنصار السنة المحمدية بقنا وعدد من ذوي الموظف المسيحي وعلماء الدين الإسلامي والمسيحي بقنا.اقرأ أيضا:البدوي يطالب الشيخ يعقوب بالاعتذار للشعب المصري

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل