المحتوى الرئيسى

أسوأ نهاية لأفضل جيل

03/27 18:31

تعود إلى القاهرة فجر الثلاثاء بعثة المنتخب الوطنى الأول لكرة القدم، وهى تجر أذيال الخيبة بعد أن تقلصت فرص الفريق فى التأهل لأمم أفريقيا 2012، المقررة فى غينيا الاستوائية والجابون لبقائه فى المركز الأخير بالمجموعة الثالثة برصيد نقطة واحدة عقب الهزيمة، السبت، أمام منتخب جنوب أفريقيا بهدف قاتل سجله اللاعب كاتليجو مفيلا فى الدقيقة 93 والأخيرة من عمر المباراة. ولم يعد يبقى للمنتخب الوطنى سوى التمسك بأمل التأهل عبر أفضل ثوان فى المجموعات، وانتظار بقية نتائج الفرق الأخرى بالمجموعة. ودعا سمير زاهر، رئيس اتحاد الكرة، رئيس البعثة لعقد اجتماع طارئ بعد غد «الأربعاء» لبحث مصير الجهاز الفنى للمنتخب، ورفض زاهر الإعلان عن أى قرار متسرع قد يعود بالسلب على الكرة المصرية فى الفترة المقبلة. وكان زاهر قد دخل غرفة الملابس عقب انتهاء المباراة مع السفير المصرى محمد بدرالدين وقام بمواساة اللاعبين والجهاز الفنى وقال بالحرف الواحد «هارد لك يا جماعة عملتوا اللى عليكو» وهو نفس ما قاله السفير المصرى بعد أن شاهد حالة الحزن والاكتئاب التى أصابت الجميع داخل الغرفة، بينما التزم حسن شحاتة، المدير الفنى الصمت ولم يتحدث لأحد نهائياً، وأخذ يردد «الحمد لله.. قدر الله وما شاء فعل»، بينما انفعل الحارس الدولى عصام الحضرى بشدة لدى مغادرته الملعب، وتوجه له أحمد سليمان مدرب حراس المرمى، لتهدئته، بينما ظل عدد كبير من أعضاء الجهاز المعاون واللاعبين على دكة البدلاء فى حالة ذهول بعد الهدف القاتل الذى قضى على آمالهم فى تصدر المجموعة. وعقد سمير زاهر اجتماعاً مع حسن شحاتة وجهازه المعاون تحدثوا خلاله عن أحداث المباراة ومصير الجهاز الفنى واللاعبين، وقال حسن شحاتة لـ«المصرى اليوم»: لن أتخذ قراراً متسرعاً ولن أدلى بأى تصريحات قبل أن أستخير الله فى اتخاذ القرار النهائى عقب عودتى للقاهرة، وأوضح لـ«المصرى اليوم»، هناك أمور ستساعدنى على اتخاذ القرار النهائى الذى سيكون فى مصلحة الكرة المصرية وليس لمصلحة شخصية، مؤكداً أنه سينتظر ما سيسفر عنه مجلس الإدارة المقبل، وأشار شحاتة إلى أنه عقد جلسة مع لاعبيه عقب تناول وجبة الإفطار الأحد، ووجه لهم الشكر على أدائهم أمام جنوب أفريقيا رغم الظروف الصعبة التى أدوا بها المباراة وعدم الاستعداد الكافى لها وأمام منتخب قوى ومتميز، وقال شحاتة: لقد سيطرنا على المباراة وكنا الأفضل لكن النتيجة ليست فى أيدينا، مؤكداً أنه يؤمن بقضاء الله وقدره وقد يكون المولى عز وجل يريد الأفضل للمنتخب فى الفترة المقبلة. واعترف شحاتة بضعف فرص المنتخب فى التأهل لأمم أفريقيا لكنه تمسك ببصيص الأمل الموجود، وقال: كرة القدم لا تعرف المستحيل. وأوضح شحاتة أنه فى حال اتخاذ قرار بالرحيل، فإنه سيتم فى هدوء ودون إثارة مشاكل وأزمات أو البحث عن الشرط الجزائى الذى يبحث عنه المدربون الآخرون لكنه فى الوقت نفسه لن يرضخ لأى ضغوط أو أهواء من بعض المتربصين، وقال: سأراقب الأمور وسأقوم بأخذ المشورة من المقربين قبل إعلان القرار النهائى. واختتم شحاتة كلامه قائلاً: «أرضيت الله وضميرى وقد جعلنا المولى عز وجل سبباً فى إسعاد الشعب المصرى على مدار السنوات الماضية، وسأعمل على رفع اسم الكرة المصرية سواء كنت مدرباً للمنتخب أو رحلت عنه». فيما أكد شوقى غريب، المدرب العام، أن مصير استمرار الجهاز الفنى من عدمه سيحدده اتحاد الكرة فى اجتماعه المقبل، ولن يعلن الجهاز قراره فى الوقت الراهن، وقال: من الصعب أن نتخذ قراراً انفعالياً. وقال أحمد سليمان مدرب حراس المرمى: صليت ركعتى شكر لله داخل غرفة الملابس على النتيجة والأداء. مشيراً إلى أن الجهاز الفنى سيجتمع عقب عودته للقاهرة لاتخاذ قراره النهائى. بينما أكد سمير زاهر لـ«المصرى اليوم» تمسكه بحسن شحاتة وجهازه المعاون مشيراً إلى أنه سيعرض على المجلس فى اجتماع الغد استمرار المدير الفنى لعدة أسباب، أولها الحفاظ على الاستقرار الذى تحقق فى الفترة الماضية، وثانيها ألا تكون النهاية بهذا الشكل لجهاز حقق انتصارات عديدة للكرة المصرية، بدأت منذ أن تولى شحاتة مهمة منتخب الشباب ثم المنتخب الأول، وقال زاهر: اتصلت بهانى أبوريدة عقب المباراة، وأبلغته بالاجتماع الطارئ حتى أمنع أى مهاترات قد تحدث فى المستقبل. وشدد زاهر على أنه لن يتخذ قراراً متسرعاً، ولن يتأثر بأى ضغوط قد يتعرض لها اتحاد الكرة، وسيتخذ القرار الذى يصب فى مصلحة المنتخب الوطنى. وقال زاهر إن المنتخب أدى مباراة طيبة فى ظل الظروف والأوضاع الصعبة التى مر بها، مؤكداً أن شحاتة وعده بالتأهل لنهائيات أمم أفريقيا، وأن الفريق تعرض لهذه المشاكل من قبل وخرج منها أقوى مما كان.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل