المحتوى الرئيسى

الجزائر تمنع مجددا مسيرة للمعارضة تطالب بالتغيير

03/27 15:48

الجزائر: منعت السلطات الجزائرية السبت، تنظيم مسيرة دعت إليها "التنسيقية الوطنية من أجل التغيير والديمقراطية" غير المعترف بها رسميا، للمطالبة بإحداث تغيير سياسي واسع في البلاد.وحاول نحو 40 شخصا من أنصار التنسيقية بقيادة الناشط الحقوقي علي يحيى عبد النور الرئيس الشرفي للرابطة الجزائرية لحقوق الإنسان وأحد أقدم وأشد المعارضين لنظام الحكم في البلاد التجمع في ساحة أول مايو وسط العاصمة للسير بعدها نحو ساحة الشهداء، إلا أن قوات الأمن حاصرتهم ومنعتهم من التحرك.ومقارنة بالمسيرات الست الأخيرة التي حاولت التنسيقية تنظيمها ومنعتها الحكومة في كل مرة بالقوة فإن عدد المشاركين في هذا التجمع قليل جدا.وأشارت جريدة "القدس العربي" ان الشرطة منعت الصحفيين من التحدث إلى علي يحيى عبد النور، إلا أن هذا الأخير صرّح بأن التنسيقية ستواصل في محاولة تنظيم المسيرات حتى تغيير النظام السياسي في الجزائر.وكانت التنسيقية قررت تنظيم مسيرة كل يوم سبت للمطالبة بالتغيير السياسي الواسع وذلك بالرغم من منع الحكومة لمسيرات سابقة بالقوة.يشار إلى أن وزير الداخلية دحو ولد قابلية صرح بأنه لم يتم طلب رخصة من أجل تنظيم المسيرات في العاصمة، إلا أن الحكومة أعلنت بأنها ستمنع المسيرات في العاصمة بموجب مرسوم حكومي صدر العام 2001 بالرغم من رفع حالة الطوارئ.وتتزامن هذه المسيرات مع الدعوات التي أطلقتها أحزاب المعارضة وحتى المشاركة في الحكومة إلى التغيير السياسي في البلاد.وكانت تقارير إخبارية جزائرية تحدثت مؤخرا عن وجود خطة إصلاح سياسي جذري يعتزم الرئيس الجزائري تنفيذها بداية من العام الجاري بمشاركة جميع أطياف الطبقة السياسية للإنتقال إلى الجمهورية الثانية.تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الأحد , 27 - 3 - 2011 الساعة : 7:45 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الأحد , 27 - 3 - 2011 الساعة : 10:45 صباحاً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل