المحتوى الرئيسى

فيتل يحرز لقب سباق أستراليا

03/27 12:36

ملبورن - سيطر الالماني سيباستيان فيتيل بطل العالم وسائق ريد بول رينو على سباق جائزة استراليا الكبرى، الجولة الأولى من بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد الأحد على حلبة البرت بارك في ملبورن، وأحرز لقب السباق عن جدارة. وحقق فيتيل المركز الأول للمرة الحادية عشرة في 63 سباقا في مسيرته والأول له في استراليا، متقدما بفارق 297،22 ثانية على البريطاني لويس هاميلتون بطل العالم 2008 وسائق ماكلارين، وبفارق 560،30 عن الروسي فيتالي بتروف سائق لوتوس رينو ومفاجأة السباق. وحل الاسباني فرناندو الونسو سائق فيراري وبطل العالم مرتين رابعا أمام الاسترالي مارك ويبر سائق ريد بول رينو والبريطاني جنسون باتون سائق ماكلارين مرسيدس وبطل العالم 2009. وقطع فيتيل مسافة السباق البالغة 574،307 كلم بزمن قدره ساعة و259،30،29 دقيقة بمعدل سرعة بلغ 185،206 كلم/ساعة. يذكر أن جائزة البحرين التي كانت مقررة مطلع الشهر الحالي ألغيت بسب الأوضاع الأمنية في البلاد.   أفضلية واضحة وبدت أفضلية ريد بول واضحة، ولم يتكرر السيناريو الذي حصل مع الفريق النمساوي بداية العام الماضي عندما أهدر الكثير من النقاط، فضرب بقوة على يد فيتيل (23 عاما) النجم الصاعد بقوة في عالم الفئة الأولى. وتمكن فيتيل من المحافظة على مركزه عند خط الانطلاق، ولحق به هاميلتون وزميله ويبر، في حين تراجع باتون إلى المركز الخامس وألونسو إلى المركز الثامن، كما تعرض الألماني ميكايل شوماخر (مرسيدس) بطل العالم سبع مرات إلى حادث في الأمتار الأولى. وكان الروسي فيتالي بتروف أكبر المستفيدين عند الانطلاق، إذ تقدم من المركز السادس إلى الرابع.   عقوبة باتون وانفلات هاميلتون وتعرض باتون لعقوبة التوقف في اللفة الخامسة عشرة لتجاوزه غير المشروع فتراجع إلى المركز السادس، ثم انتهى سباق الألماني شوماخر عند اللفة الثالثة والعشرين، قبل أن ينسحب زميله ومواطنه نيكو روزبرغ في اللفة التالية اثر اصطدام البرازيلي روبنز باريكيلو (خرج لاحقا بعد معاقبته) بسيارته عند احد المنعطفات، في ضربة قوية لفريق مرسيدس ومديره روس براون. وتعرض البريطاني لويس هاميلتون لانفلات الغطاء السفلي لسيارته في اللفة 35، قبل دخول فيتيل وبطل العالم السابق إلى المرآب في اللفة 37 ليحافظا على مركزي الصدارة، في حين دخل ألونسو في منافسة مع ويبر على المركز الثالث. وارتكب ويبر خطأ لدى دخوله احد المنعطفات في اللفة 43، وذلك بعد تراجعه إلى المركز الخامس، في ظل استمرار الروسي بتروف بتحقيق المفاجأة وحلوله رابعا ثم ثالثا بعد دخول الونسو إلى المرآب. ولم يستخدم فريق ريد بول نظام كيرز (كينيتيك اينرجي ريكافوري سيستم)، الذي يسمح بتخزين الطاقة الناجمة عن الكبح في بطارية لتستخدم لاحقا عبر محول من اجل منح السيارة المزيد من الأحصنة بهدف التجاوز.   تألق بتروف وصمود بيريز وفي موازاة تألق بتروف وصموده في المركز الثالث، برز المكسيكي الشاب سيرخيو بيريز في أولى مشاركاته في بطولة الفئة الأولى بحلوله في المركز السابع من خلال توقفه مرة واحدة في السباق، في وقت نبه مسؤولو ماكلارين هاميلتون بالمحافظة على سيارته المتضررة قبل 9 لفات على نهاية السباق. وعاند الحظ ويبر مجددا، ولم يتمكن من تحقيق أفضل من المركز الخامس على أرضه وأمام جماهيره. واستمرت عقدة الونسو مع بتروف الذي أعاقه في السباق الحاسم الأخير في الموسم الماضي في أبو ظبي، وحرمه من الصعود إلى المنصة، ليصبح بتروف أول روسي يصعد إلى منصة التتويج في بطولة العالم. وكان لافتا أن لائحة العشرة الأوائل في السباق كانت مماثلة للائحة الانطلاق باستثناء حلول بيريز بدلا من الألماني روزبرغ. وقال فيتيل بعد فوزه: "كان السباق سهلا خصوصا في الجزء الثاني منه، حاولت السيطرة والمحافظة على الفارق نظرا لعدم ضغط هاميلتون في النهاية. أعتقد أن القوانين الجديدة كانت ايجابية، ولا يمكن أن نشتكي من إطارات بيريللي لان التوقفات كما شاهدنا لم تكن كثيرة". أما هاميلتون فقال: "منذ أسبوع لم نكن نتوقع أن نكون بين الخمسة الأوائل، واعتقد انه كان انجازا كبيرا لنا".   بتروف يعبر عن فرحته وعبر بتروف عن فرحته بالصعود إلى منصة التتويج للمرة الأولى: "كانت سيارتنا قوية في التجارب وركزنا على سباقنا، وقمنا بكل شيء كما يجب ونحن فخورون للطريقة التي انهينا فيها السباق". ويقام السباق المقبل في ماليزيا على حلبة سيبانغ في العاشر من نيسان/ابريل المقبل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل