المحتوى الرئيسى

أساتذة الإعلام يرفضون المثول أمام المحققين والجامعة تحيل معيدين بدارالعلوم للتحقيق

03/27 13:16

حددت جامعة القاهرة يوم السبت المقبل للتحقيق مع أساتذة كلية الإعلام بشأن أزمة الكلية وهم الدكتورة عواطف عبد الرحمن رئيس قسم الصحافة الأسبق، والدكتور اشرف صالح رئيس قسم الصحافة، والدكتور محمود خليل والدكتورة هناء فاروق.وقالت الدكتور عواطف عبد الرحمن إن الجامعة أرسلت خطابات لأربعة أساتذة تخطرهم بموعد التحقيق، بدون ذكر التهم المنسوبة إليهم، مؤكدة علي أن الأساتذة  قرروا إرسال محامين عنهم، وعدم المثول أمام المحقق لما اعتبروه إهانة بالغة لهم.وأضافت: أن هناك عدد من الأساتذة تقدموا ببلاغ للنائب العام للتحقيق في الأحداث المؤسفة التي شهدتها الكلية في الأيام الماضي، مطالبة بضرورة اعتذار الجيش عما حدث في كلية الإعلام، خاصة إن تراث الجامعة وتراث الجيش يتسمان بالاحترام المتبادل.ومن جانبه نفى الدكتور سامى عبد العزيز عميد كلية الإعلام أن يكون قد تقدم بطلب إجازة مفتوحة عن العمل إنهاء للأزمة التى تشهدها الكلية واعتصام الطلاب للمطالبة بإقالته، وقال فى تصريحات لبرنامج صباح دريم اليوم أنه مستمر فى موقعه كعميد للكلية ولم يتقدم بإستقالته أويطلب إجازة مفتوحة كما نشرت وسائل الإعلام.وكانت مصادر مقربة من الوزير قد أكدت أنه هناك ضغوط تمارس على عميد الإعلام لدفعه إلى أخذ إجازة مفتوحة عن العمل وقيام أحد وكلاء الكلية بمهام منصبه لتهدئة الطلاب المعتصمين منذ20 يوما للمطالبة بإستقالته، وأكد ذلك الوزير فى تصريحات تلفزيونية اليوم  قال فيها أنه لم ولن يتدخل فى شئون الجامعات دعمالاستقلالها لكنه يتوقع أن يطلب عميد الإعلام إجازةوان يكون هناك قائم بأعماله.من ناحية أخرى أحالت جامعة القاهرة اثنين من أعضاء هيئة التدريس المعاونة بكلية دار العلوم  للتحقيق بتهم  تنظيم اجتماع للهيئة المعاونة لجمع توقيعات  لإقالة إدارة الكلية والتحريض على مظاهرات لحرق الكلية!وقال محمد محمود الجيزاوى المعيد بقسم الشريعة الإسلامية أنه فوجىء بقرار إحالته للتحقيق أثناء اعتصامه بساحة الكلية اعتراضا على السياسة التى يتبعها الدكتور محمد صالح توفيق ووكيل الكلية الدكتور علاء رأفت.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل