المحتوى الرئيسى

ساحل العاج: حسن وتارا يرفض اختيار الاتحاد الأفريقي لوسيط في الأزمة السياسية

03/27 13:02

رفض الفائز بالانتخابات الرئاسية في ساحل العاج الحسن وتارا اختيار الاتحاد الأفريقي لوزير الخارجية السابق للرأس الأخضر وسيطا في الأزمة التي يواجهها البلد.وعين الاتحاد الأفريقي جوسي بريتو للتوسط في النزاع بين وتارا ومنافسه الرئيس المنتهية ولايته لوران باغبو.ويوشك النزاع في ساحل العاج أن يهوي بالبلد إلى حرب أهلية طاحنة.ويعترف المجتمع الدولي بوتارا رئيسا شرعيا لساحل العاج بصفته الفائز الحقيقي في الانتخابات الرئاسية التي جرت في شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.ونظم أنصار باغبو تجمعا حاشدا في العاصمة الاقتصادية للبلد، أبيدجان.ويرفض باغبو الدعوات المطالبة بالتخلي عن السلطة لصالح وتارا.وتقول المفوضية العليا لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة إن نحو مليون شخص من ساحل العاج فروا من البلاد بسبب أعمال العنف بين أنصار الطرفين المتنافسين.وقال وتارا في بيان صادر عنه إن بريتو كان اختيارا غير مناسب لتولي جهود الوساطة بسبب صلاته الشخصية مع باغبو، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.وأضاف وتارا أنه يشعر بقلق بالغ بسبب عدم التشاور معه أو التنسيق معه عند اختيار بريتو.وذكر وتارا أن بريتو له علاقات شخصية وصلات سياسية مع باغبو يعرفها الجميع في ساحل العاج .وتابع البيان أن هذا القرار لا ينسجم مع الرغبة المعبر عنها والقاضية بتعيين رئيس دولة سابق في هذا المنصب. وبالتالي، فإن رئاسة العاج ترفض تعيين الاتحاد الأفريقي جوسي بريتو في منصب الممثل الأعلى للاتحاد .وكان الاتحاد الأفريقي اعترف في وقت سابق من شهر مارس الجاري بوتارا فائزا شرعيا في الانتخابات الرئاسية وصدق على خطة تقضي بتشكيله لحكومة وحدة وطنية.وكان من المقرر أن تجري مباحثات بين الطرفين المتنافسين يوم الخميس الماضي لكنها ألغيت بسبب اندلاع أعمال عنف في أبيدجان وقد أودت بحياة 52 شخصا خلال الأسبوع الماضي.واتهمت قوات الأمم المتحدة في ساحل العاج والتي يبلغ قوامها تسعة آلاف عنصر القوات الموالية لباغبو بقصف سكان المناطق الموالية لوتارا، ما أدى إلى سقوط ضحايا مدنيين كثر.واتهم أنصار وتارا أيضا في أبيدجان بقتل أنصار باغبو.ووزعت فرنسا بصفتها عضوا دائما في مجلس الأمن مشروع قرار بفرض عقوبات ضد باغبو وحلفائه.وكان من المفروض أن تؤدي الانتخابات الرئاسية إلى توحيد ساحل العاج التي انقسمت منذ عام 2002 وانزلقت إلى حرب أهلية.وتسيطر القوات الموالية لوتارا على المناطق الشمالية من ساحل العاج رغم أنها نجحت مؤخرا في بسط سيطرتها على بعض المناطق في غرب البلاد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل