المحتوى الرئيسى

أوزيل ونحس القميص المدريدي رقم 10

03/26 23:31

  مدريد - خاص (يوروسبورت عربية) اعترف الفرنسي لاسانا ديارا "لاس"، في مقابلة مع صحيفة "أس" الرياضية، أنه لن يشعر بأي غضاضة في ترك قميصه في ريال مدريد رقم 10 للألماني مسعود أوزيل، الأمر الذي حاول النادي الإسباني القيام به خلال فترة الانتقالات الشتوية الماضية، إلا أن قواعد الدوري الإسباني حالت دون ذلك. وربما لو تمت تلك الخطوة، لوجد الفريق الملكي أخيرا خليفة يستحق القميص الذي فقد بريقه منذ خلعه النجم البرتغالي لويس فيغو قبل ستة أعوام كي يرحل إلى انتر ميلان. فمنذ رحل البرتغالي عن "الميرينغي" عام 2005 ، لم يتمكن البرازيلي روبينيو أو الهولندي ويسلي شنايدر أو لاس نفسه، من إثبات امتلاكه للقدرات التي يتطلبها حمل القميص الذي عادة ما يرتديه أصحاب المهارات الخاصة وصانعو الفارق. نقاط مشتركة كان روبينيو، الذي ضمه الفريق الملكي عام 2005 تحت وعد أن يكون أقل بقليل من خليفة لبيليه، أول من ورث القميص رقم 10 بعد فيغو. وفي وجوده، تمكن النادي الملكي من الفوز بلقب الدوري الإسباني مرتين، لكن الأمر انتهى معه بالرحيل من الباب الخلفي إلى مانشستر سيتي الإنكليزي عام 2008 ، حيث لم ينجح تقريبا. وفي الوقت الحالي يسعى إلى النهوض من جديد داخل ميلان الإيطالي. أما قصة شنايدر فكانت أكثر حزنا. فالهولندي، مثله مثل أوزيل، بدأ في ريال مدريد بالقميص رقم 23 ، وكان ذلك الموسم هو الأفضل له في نادي العاصمة الإسبانية، حيث كان ثاني أفضل موسم تهديفي له عبر مشواره حتى الآن. ومع ذلك، فعندما غير من القميص رقم 23 إلى 10 في الموسم الثاني، هبط مستواه كثيرا لينتقل إلى انتر، حيث تألق من جديد وحصد الثلاثية في عام 2010.  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل