المحتوى الرئيسى

راقصة باليه: ناتالي بورتمان "قذرة".. ولا تستحق الأوسكار

03/26 22:20

كشفت راقصة باليه أنها عملت كـ"دوبليرة" للنجمة ناتالي بورتمان في فيلم "البجعة السوداء"، الذي نالت عنه الأخيرة جائزة أوسكار أفضل ممثلة، مشيرة إلى أنه طلب منها عدم البوح بالأمر وإبقائه سرًا لحين انتهاء موسم الجوائز. وقالت راقصة الباليه سارة لين لموقع ""Star Pulse إن بورتمان الحائزة على الأوسكار، التي نالت في الأشهر الماضية عدة ألقاب مثل النجمة "الخارقة للعادة"، والنجمة من "الطراز الأول"، سوف تحصل الآن على لقب جديد وهو "الكاذبة القذرة السمينة". وأشارت إلى أن بطلة "البجعة السوداء" لم تؤد أيا من حركات السيقان التي نالت عنها جائزة الأوسكار لأفضل أداء، مضيفة أن شركة "Fox Searchlight" المنتجة للفيلم، روجوا أن بورتمان تمكنت من أن تصبح راقصة باليه في مدة عام ونصف فقط من التدريب. وأضافت أن ما أزعجها حقا هو أن راقصي "الباليه" المحترفين يبذلون جهدا مذهلا لإجادة عملهم، بينما صدق الجمهور أنه من الممكن الوصول لهذه الاحترافية في عام ونصف فقط. وطالبت بأن يتوقف الناس عن رد الفعل الهائل لجائزة الأوسكار التي فازت بها بورتمان عن غير استحقاق. من جانبه رد مصمم رقصات الفيلم وخطيب بورتمان "بنجامين ميلبيد" على تلك الاتهامات قائلا إن لين لم تستبدل بورتمان إلا في اللقطات الخاصة بالقدمين فقط، موضحا أن بطلة "البجعة السوداء" قامت بأداء 85% من إجمالي الرقصات. يذكر أن "بورتمان" من مواليد القدس في 9 يونيو/حزيران عام 1981م، هاجر والداها إلى أمريكا في العام 1984م، وتملك الجنسيتين الإسرائيلية والأمريكية. وفي لقاء إعلامي سابق صرحت بورتمان أنها تصر على تربية أولادها وفق الديانة اليهودية، إلا أنها أشارت لعدم إيمانها بوجود حياة ما بعد الموت. تخصصت في علم النفس بجماعة "هارفارد" العريقة، وخلال سنوات الدراسة تعلمت بورتمان عددًا من اللغات منها العربية. شاهد تريلر فيلم "البجعة السوداء"

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل