المحتوى الرئيسى

> «شرف» في السودان.. والمياه والكهرباء علي قمة المباحثات

03/26 21:16

استقبل الدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء أمس جان بينج رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي الذي يزور مصر حالياً، وتناولت المقابلة عدداً من القضايا المتعلقة بالتعاون بين الدول الإفريقية في مختلف المجالات التنموية والاقتصادية، إلي جانب تحقيق الاستقرار في بؤر النزاع في القارة الإفريقية، والدور الذي يمكن أن تقوم به مصر في دعم العملية الإنمائية بالقارة. كما عقد الدكتور نبيل العربي وزير الخارجية جلسة مباحثات أمس مع رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي تم خلالها استعراض مجمل الأوضاع في القارة الإفريقية وخاصة المسائل المتعلقة بالسلم والأمن الإفريقي أخذا في الاعتبار مطالبة الرئيس الأوغندي "موسيفيني" بعقد قمة إفريقية عاجلة لبحث التطورات في ليبيا وتعرف بينج علي سير العملية الانتقالية في ضوء "ثورة 25 يناير" وما شهدته مصر من تطورات لاحقة وذلك في إطار متابعة مفوضية الاتحاد لجهود السلطات المصرية لإكمال تلك العملية الجارية. وجاء الاجتماع قبل يوم من زيارة رئيس الوزراء المصري إلي السودان التي تشمل كلا من الخرطوم وجوبا لبحث مختلف المجالات وتنمية العلاقات القائمة بين البلدين الجارين في أول زيارة خارجية له بعد تسلمه مهام منصبه. وحسب ما أوضح مصدر دبلوماسي مصري لروزاليوسف يعقد الوفد المصري خلال زيارته التي تستغرق يومين عددا من المباحثات مع المسئولين السودانيين في الخرطوم وجوبا يتقدمهم الرئيس السوداني عمر البشير والنائب الأول للرئيس السوداني ورئيس الحركة الشعبية لتحرير جنوب السودان سيلفا كير تتناول المباحثات تسليط الضوء علي مرتكزات العلاقة المصرية السودانية بما تحملها من أواصر تاريخية ومصالح مشتركة سواء مع الشمال أو الجنوب بالإضافة إلي استشراف أفق التعاون في المرحلة القادمة وما يمكن أن تقدمه مصر للحفاظ علي سلامة واستقرار السودان والذي توليه مصر اهتماماً بالغا باعتباره جزءاً لايتجزأ من الأمن القومي المصري كما يتم بحث الأوضاع الأقليمية والمسائل ذات الاهتمام المشترك بين الجانبين ويتصدرها ملف مياه نهر النيل والموقف المتصل بالاتفاق الإطاري الذي وقعت عليه دول منابع النيل وكذلك تطورات الأحداث في ليبيا وعدد من الدول العربية كما يقف الوفد المصري علي واقع التواجد المصري في جنوب السودان والمشاريع المصرية التنموية هناك كذلك سيتم تناول عدد من الامور الخاصة بترتيبات المرحلة الانتقالية بعد الانتهاء من استفتاء حق تقرير المصير لجنوب السودان وسبل تأمين مستقبل "سوي" للسودان الجديد شمالا وجنوبا. من جانبها رحبت حكومة السودان بالزيارة رفعية المستوي، وقال خالد موسي الناطق الرسمي باسم الخارجية السودانية ان الزيارة تكتسب اهمية تاريخية لأنها تعبر عن توجهات القيادة المصرية حول تعزيز العلاقات الاستراتيجية بين البلدين وضرورة النهوض بها وترقيتها ووضعها في المسار الصحيح. وقال انه سيبدأ من صباح غد الاثنين ترحيل خمسة آلاف رأس من البقر إلي مصر كهدية من الرئيس عمر البشير إلي الشعب المصري التي اعلنها اثناء زيارته الأخيرة الي القاهرة . وتشهد قاعة الصداقة بالخرطوم ظهر اليوم جلسة المشاورات المشتركة حيث يترأس الدكتور عصام شرف وعلي عثمان طه نائب الرئيس السوداني وفدي الجانبين لبحث القضايا المشتركة . من جانبه اشاد حزب أبناء النيل - تحت التأسيس - بزيارة شرف الي السودان كأول نشاط خارجي لرئيس الوزراء بعد ثورة 25 يناير نظرا لأهمية الزيارة في تعميق التواصل بين البلدين، خاصة بعد انفصال الجنوب، ودعا في بيان له إلي ضرورة ان تخرج الزيارة بنتائج حقيقية تخدم المصالح المصرية خاصة في ملف المياه المحاط بالمخاطر، والاهتمام بالوضع في جنوب السودان باعتباره الاولي بالاهتمام والتواصل . وطالب وكيل مؤسسي الحزب جمال امبابي الحكومة بتكثيف جهودها لتأمين المشروعات المصرية في دول حوض النيل والعمل علي إزالة اي عداءات قائمة بما يحفز الاستثمار في تلك الدول، داعيا لتأسيس روابط مصالح دول الحوض واشراك الدبلوماسية الشعبية في القضية، مشددا علي رفض اي تنازلات او مساومات من اي نوع في مقابل حقوق مصر في مياه النيل .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل