المحتوى الرئيسى

تأجيل التحقيقات فى بلاغ «مقتل السادات».. ومصادر: النيابة طلبت الأدلة على صحة الاتهام

03/26 20:49

  قررت النيابة العامة الجمعه ، تأجيل التحقيقات فى البلاغ الذى قدمته رقية السادات، ابنة الرئيس الراحل أنور السادات، للنائب العام، واتهمت فيه الرئيس السابق حسنى مبارك، بالتسبب فى مقتل والدها، وقال مصدر قضائى إن النيابة العامة طلبت من المحامين عن «رقية» تقديم المستندات والأدلة المؤكدة على صحة ما جاء فى البلاغ، لدراستها قبل بدء التحقيقات، وقرر وائل شبل، رئيس نيابة وسط القاهرة، استدعاء سمير صبرى، محامى رقية، للبدء فى التحقيقات. قال سمير صبرى إن النيابة قررت التأجيل إلى صباح الأحد، معلناً عزمه تقديم مستندات ووثائق قال إنها تؤكد صحة بلاغه، وكان صبرى قد قدم بلاغاً إلى النائب العام قال فيه إن المهندس حسب الله الكفراوى، وزير الإسكان الأسبق، وأبوالعز الحريرى، القيادى اليسارى والمستقيل من حزب التجمع، قالا فى أحد المؤتمرات التى نظمها الائتلاف الوطنى من أجل الديمقراطية بمدينة المنصورة إن الرئيس مبارك متورط فى قتل السادات، وإن الكفراوى، قال إنه خلال السنوات الماضية تجمعت لديه معلومات كثيرة عن حادث المنصة، وإن السادات لم يمت من رصاص خالد الإسلامبولى، بل إن هناك رصاصاً كان داخل المنصة، وإنه كان فى الصف الثانى أو الثالث وكان يجلس خلف ظهره مباشرة سعد مأمون، محافظ القاهرة الأسبق. وأرفق صبرى ببلاغه تسجيل فيديو تم بثه على موقع «يوتيوب» يتهم الرئيس السابق حسنى مبارك بالاشتراك فى قتل السادات، ويظهر مبارك الذى كان نائباً للرئيس فى ذلك الوقت، وهو يلقى بالكراسى على السادات، والأخير تظهر يده وهو يحاول رفع الكرسى، ثم يصطحب الحرس مبارك ويضعونه فى سيارة السادات المكشوفة وتنطلق به، كما يظهر تحركات الوزراء، مع تعليقات وأسهم تشير إلى المشير محمد عبدالحليم أبوغزالة، وزير الدفاع الأسبق، وهو يسحب «كاب» السادات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل