المحتوى الرئيسى

ملياردير أمريكى يتوقع تراجع الإقبال على السندات الدولارية لبلاده

03/26 20:46

  توقع الملياردير الأمريكى «وارين بافيت» تراجع إقبال المستثمرين على الاستثمار فى السندات الدولارية الأمريكية ذات العائد الثابت طويلة المدى، لانخفاض القوة الشرائية للعملة الأمريكية. ونقلت وكالة «بلومبرج» الإخبارية الاقتصادية عن «بافيت» الذى يترأس مجلس إدارة مجموعة «بيركشاير هاثواى» الاستثمارية قوله إنه ينصح بعدم شراء الأدوات الاستثمارية الدولارية طويلة المدى ذات العائد الثابت. وأضاف: «إذا سألتنى عما إذا كان الدولار الأمريكى سوف يحتفظ بقوته الشرائية الحالية بعد خمسة أو عشرة أو عشرين عاما من الآن، فسأقول لا لن يفعل». وكان «بافيت» البالغ من العمر 80 عاماً، قد قلص مدة السندات التى تصدرها مجموعة «بيركشاير» منذ عام 2009 عندما خفف مجلس الاحتياط الاتحادى (البنك المركزى) الأمريكى السياسة النقدية الأمريكية، بهدف إنعاش الاقتصاد، بينما رفع أرصدة المجموعة من السيولة النقدية واتجه إلى شراء المزيد من الأصول بالاستحواذ على شركات بنحو 35 مليار دولار. كان مجلس الاحتياط الاتحادى قد بدأ أواخر العام الماضى برنامجاً لضخ 600 مليار دولار فى صورة مشتريات سندات خزانة حكومية، بهدف إنعاش الاقتصاد وهو ما أثار قلق الكثير من الدوائر المحافظة من ارتفاع معدل التضخم وتراجع القدرة الشرائية للدولار الأمريكى. من جانبه، قال هشام عز العرب، العضو المنتدب للبنك التجارى الدولى، فى تصريح لـ«المصرى اليوم»، إن تراجع القوة الشرائية للدولار عالمياً، جاء على خلفية قيام الحكومة الأمريكية بطبع كميات كبيرة من العملة الخضراء فى أعقاب الأزمة المالية العالمية لضخها فى السوق وإعادة استخدامها فى شراء سندات وأذون خزانة. وحول تأثر الاستثمارات الحكومية المصرية سلباً بما يحدث للعملة الأمريكية، أشار عز العرب إلى أن استثمارات مصر تتركز فى السندات والأذون قصيرة الأجل، فيما تتركز الآثار السلبية فى الأذون طويلة الأجل، حيث أصبحت هناك مخاطر من الاستثمارات طويلة الأجل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل