المحتوى الرئيسى

الحرية من ثمار الثورة بقلم:وفاء احمد التلاوي

03/26 20:21

بسم الله الرحمن الرحيم الحرية من ثمار الثورة لقد بدأت الثورة تؤتي ثمارها فالكل ساعد على نهضتها و اكتمال نموها حتى تؤتي بثمارها سريعا كما يرغب شعب مصر الحبيب , وشعرنا جميعا بالحرية ( حرية إبداء الرأي ) و هي أولى ثمار الثورة , حتى و لو لم يكن البعض مستعدا ثقافيا على ممارستها الصحيحة , فالبعض لم يكن يعرف ماذا يقول في الاستفتاء الذي حدث بالرغم من الإقبال الشديد عليه من جميع فئات الشعب المختلفة الأعمار . هل يقولون نعم مع الذين قالوا نعم , وهم يقنعونهم على قولها تحقيقا للاستقرار , وطبعا هم لهم أهدافهم الخاصة على هذا القول و يربطونه بالدين حتى يأخذون الموافقة منهم على ذلك أم يقولون لا مع الذين يقولون لا و هم أيضا يقنعونهم شدة الإقناع على ذلك بحجة التغيير لكل شيء و لهم مبرراتهم على ذلك أيضا , كي لا تضيع الثورة , و من قاموا بها من شهداء و يضيع دمهم هباء ,و هم أيضا لهم حجتهم في ذلك . فكان لا بد من وقت كافي كي يدرك كل مواطن ماذا يقول عن رأيه هو و ليس تحت تأثير أو ضغط من آراء الأخريين ومن لهم توجهات سياسية أخرى , فهذه القوانين سوف يعمل بها , ويتحمل مسئوليتها كل من قال نعم أو قال لا بجهل أو بغير جهل , وسوف يكون لها تأثيرها على جميع المواطنين , سواء بالسالب أو بالإيجاب في جميع حياتنا المقبلة . و بالرغم من ذلك كله نرى الشعب المصري سعيدا بما حققته الثورة من تغيير في نفوس المصريين جميعا و لهم الحق في ذلك , و نجد حتى الأطفال و من هم أقل من السن المسموح للاستفتاء يريدون أن يعبروا عن رأيهم بحرية , و هذا لعلمهم أن صوتهم سوف يصل بأمانه لأول مرة في مكانه الصحيح , ولكنهم لا يستطيعون ذلك لصغر سنهم , فقاموا بمراقبة الانتخابات عن قرب وهذا هو الشعب المصري الأصيل كبار و صغار , ومحاولتهم في الوصول إلى ( قمة الحرية ). و التي نأمل أن نراها في جميع الانتخابات القادمة بنفس هذه الروح إن شاء الله , وعلينا أن نتعلم كيف نتقبل النتيجة مهما كانت لأنها تعبر عن رأي الأغلبية , فرأي الأغلبية حق يجب أن يتبع ويحترم , و إلا ما فائدة الاستفتاءات إذا لم نتعلم كيف نحترمها . و إذا لم نجد ما ناضل الشعب المصري من أجله وضحى في سبيله بكل غالي و نفيس خلال فترة الحكم القادمة لأي رئيس قادم , فعلينا جميعا أن نقف يدا واحدة ونقول لا للفساد و لا للرشوة ولا للظلم في جميع صوره. فأننا قد عانينا منهم سنين طوال ولن نعاني ثانية منهم ولن يعاني أولادنا بعد ذلك أبدا و كفانا ظلما, فلقد عرف الآن الشعب المصري الطريق إلى الحرية ولن يتنازل عنها . الكاتبة / وفاء احمد التلاوي wafaaaltalawy@yahoo.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل