المحتوى الرئيسى

نشطاء: قوات الامن تقتل اثنين في اللاذقية بسوريا

03/26 22:21

القاهرة (رويترز) - قال نشطاء اصلاحيون سوريون يقيمون في الخارج لرويترز ان قوات الامن السورية قتلت اثنين من المحتجين يوم السبت وأربعة يوم الجمعة في احتجاجات مناهضة للحكومة في مدينة اللاذقية الواقعة على البحر المتوسط.وأضاف النشطاء أن الاحتجاجات اندلعت في اللاذقية تأييدا للمظاهرات في بلدة درعا بجنوب البلاد التي شهدت احتجاجات حاشدة ضد حزب البعث الحاكم.وقال الناشط الحقوقي السوري عمار قربي لرويترز في القاهرة ان محتجين على الاقل قتلا عندما فتحت قوات الامن النار على محتجين كانوا يحاولون احراق مقر حزب البعث الحاكم.ويقول قربي انه حصل على المعلومات في رسالة من خلال الهاتف.وقال المعارض السوري مأمون الحمصي الذي يعيش في المنفى لرويترز في اتصال تليفوني من كندا ان لديه اسماء أربعة "شهداء" قتلوا في اللاذقية الجمعة.وقالت مصادر رسمية لرويترز ان قوات الامن لم تطلق النار على أي من المحتجين ولكن خمسة أشخاص قتلوا في أعمال عنف في اللاذقية وغالبية سكانها من المسلمين السنة ولكن يعيش عدد كبير نسبيا من أبناء الاقلية العلوية التي ينتمي اليها معظم أفراد المؤسسة الحاكمة.وأضافت المصادر أن أحد أفراد قوات الامن قتل وأصيب فرد اخر. ولم يتضح اذا كان الشرطي القتيل ضمن القائمة الرسمية للقتلى.وقالت الوكالة العربية السورية للانباء ان ‎مجموعة مسلحة " احتلت أسطح أبنية في بعض أحياء مدينة اللاذقية وقامت باطلاق النار على المارة والمواطنين وقوى الامن."

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل