المحتوى الرئيسى

الرئيس اليمني يؤكد انه سيواجه كل التحديات بعد لقاء بدون نتيجة مع اللواء الاحمر

03/26 19:19

صنعاء (ا ف ب) - اكد الرئيس اليمني الجمعة انه "ثابت" في وجه الاحتجاجات المطالبة برحيله رغم انه مستعد "لتسليم السلطة الى اياد امينة"، بعد يوم من فشل لقاء عقده مع اللواء "المنشق" علي محسن الاحمر في نزع فتيل الازمة.وقال علي عبد الله صالح امام حشود كبيرة مؤيدة له في صنعاء "نحن معكم، ثابتون ثابتون (...) وصامدون امام كل التحديات".واضاف فيما كانت الحشود تهتف "الشعب يريد علي عبد الله صالح" ان "هذا استفتاء شعبي على الحرية والديموقراطية والشرعية".ويواجه الرئيس اليمني حركة احتجاجية متصاعدة منذ نهاية كانون الثاني/يناير تطالب بانهاء حكمه المستمر منذ 32 عاما.واعلن عشرات الضباط انضمامهم الى "ثورة الشباب" بينهم اللواء الاحمر الذي يعتبر احد اهم اعمدة النظام.وتحدث صالح بينما كانت حشود ضخمة ايضا متجمعة في ساحة قريبة تطلق هتافات مناهضة له.ووصف الرئيس اليمني في كلمته بعض المعارضين له ب"المغامرين والمتآمرين"، قائلا ان هؤلاء "يريدون ان يحصلوا على السلطة من فوق جماجم الشهداء والاطفال".واكد بعد اسبوع على مقتل العشرات في صنعاء "لسنا بحاجة الى السلطة لكننا بحاجة الى تسليم السلطة الى اياد امينة (...) لا الى اياد حاقدة وفاسدة ومتآمرة". وتابع "لا يمكن ان تسلم السلطة الى قلة قليلة"، متوجها الى المحتشدين بالقول "انتم الذين تستلمون السلطة".ورد المعتصمون على كلمة صالح الذي سبق ان اعلن موافقته على مغادرة السلطة قبل نهاية 2011، ببيان حددوا فيه "مطالب الثورة الشبابية السلمية".وطالب هؤلاء "بتنحي الرئيس من منصبه وعزل ابنائه وابناء اخيه من القيادات والوحدات العسكرية والامنية".كما دعوا الى تشكيل "مجلس وطني انتقالي (...) ولجنة من ذوي الخبرة والتخصص لصياغة دستور جديد يقوم على النظام البرلماني ويتم الاستفتاء عليه في فترة لا تتخطى الثلاثة اشهر".كما دعوا الى "بناء دولة مدنية حديثة قائمة على المشاركة السياسية وتداول السلطة". وجاءت كلمة صالح بعدما اخفق لقاء عقد مساء الخميس بينه وبين اللواء علي محسن الاحمر في التوصل الى حل للازمة في البلاد، بحسب ما افادت مصادر سياسية وكالة فرانس برس.وقالت المصادر القريبة من الطرفين ان صالح والاحمر "التقيا مساء الخميس (...) في محاولة لرأب الصدع ومنع انشقاق المؤسسة العسكرية وبحث آليات تسليم السلطة".وتابعت المصادر ان "اللقاء اخفق في نزع فتيل الازمة وتقريب وجهات النظر بين الطرفين".وكان مئات آلاف اليمنيين احتشدوا منذ الصباح في صنعاء للمشاركة في صلاة الجمعة ضمن تجمعين منفصلين للمعارضين والمؤيدين للرئيس بعد اسبوع على مقتل 52 محتجا، بحسب ما افاد مراسل فرانس برس.وتجمع المعارضون لصالح في ما اطلقوا عليه "جمعة الرحيل" في ساحة امام جامعة صنعاء حيث يعتصم الآلاف منذ 21 شباط/فبراير، فيما احتشد مناصرو النظام في ساحة قريبة بدعوة من الرئيس.ونصب الجيش وناشطون معارضون حواجز عند مداخل ساحة التجمع قرب الجامعة، حيث قاموا بتفتيش الداخلين الى مركز الحركة الاحتجاجية المستمرة منذ كانون الثاني/يناير. وعلى بعد حوالى اربعة كيلومترات نصبت الشرطة حواجز عند مداخل التجمع المؤيد للرئيس اليمني.واطلق الجيش اليمني المؤيد للاحمر عقب انتهاء كلمة صالح الرصاص في الهواء لوقت قصير لمنع انصار النظام من الاقتراب من المحتجين في صنعاء، بحسب ما افاد مراسل فرانس برس في المكان.وقتل 52 متظاهرا واصيب اكثر من 120 بجروح قبل اسبوع امام جامعة صنعاء، بعدما هاجم المعتصمين مسلحون قال المتظاهرون انهم يؤيدون النظام.واعلن المعتصمون الخميس ان يوم الجمعة المقبل سيكون "يوم الزحف" في حال لم يغادر صالح الحكم خلال اسبوع.وفي جنوب اليمن، تظاهر عشرات الالاف في عدة مدن جنوبية عقب صلاة الجمعة للمطالبة باسقاط نظام الرئيس علي عبد الله صالح ورفض قانون الطوارئ، كما افاد شهود عيان وكالة فرانس برس.وخرج الآلاف من مساجد الشيخ عثمان وخور مكسر وكريتر ودار سعد والمعلا والمنصورة الى ساحة التغيير في احياء مدينة عدن مرددين شعارات منها "يا للعار يا للعار سلمية تضرب بالنار" و"الحزب الحاكم باطل" و"الشعب يريد محاكمة السفاح".وقال شهود عيان في عدن ان عشرات الآليات العسكرية التابعة لقوات الحرس الجمهوري تحيط بحي فتح حيث مقر القصر الرئاسي تحسبا لاي "زحف للمتظاهرين المناوئين للنظام".وفي مدينة الحوطة في محافظة لحج، تظاهر الآلاف بعد اداء الصلاة في ساحة التحرير ونزلوا الى الشوارع مرددين هتافات "الشعب يريد اسقاط النظام" و"يا حمادة قول لأبوك الكرسي مش حق ابوك".اما في محافظات شبوة وحضرموت، فجرت تظاهرات مماثلة.وكان صالح اعلن عشية تظاهرات الجمعة انه سيدافع عن نفسه "بكل الوسائل الممكنة" ودعا العسكريين المنشقين الى "العودة الى جادة الصواب".وقال في كلمة بثها التلفزيون الرسمي مساء الخميس "سنتمسك بالشرعية الدستورية ونحافظ على امن واستقلال وسلامة اراضي الجمهورية اليمنية بكل الوسائل الممكنة".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل