المحتوى الرئيسى

بالفيديو.. مظاهرات أمام مديرية أمن السويس تطالب بمحاسبة الضباط المستقيلين

03/26 18:52

تظاهر عدد من النشطاء والمحامين وأهالى الشهداء بالسويس أمام مبنى مديرية أمن السويس، احتجاجاً منهم على قيام بعض الضباط بالسويس بتقديم استقالتهم، رداً على إحالة زملائهم المتهمين بقتل المتظاهرين بالسويس إلى محكمة الجنايات. من جانبه، استمع اللواء أسامة الطويل، مدير أمن السويس لمطالب المتظاهرين، مشيراً خلال وقوفه معهم: "أننا نرفض ما قام به بعض الضباط بتقديم استقالاتهم من أجل الضغط، والإفراج عن زملائهم أو الضغط على مدير أمن السويس، وشعب السويس وراء الشرطة والعدالة، حتى يحاكم المذنبون وإن كانوا ضباط شرطة". وأضاف المتظاهرون أنهم يريدون توجيه رسالة إلى ضباط الشرطة المستقيلين، أنهم فى مقام الموظف العام، والموظف العام إذا قام بالخروج عن مقتضيات الواجب الوظيفى، يجب أن يواجه بالعدالة ويقدم للمحاسبة، ونريد أن نوجه لهم رسالة أن دم شهداء السويس وشهداء مصر لن يذهب هدر، بل ويجب على الضباط الشرفاء أن يقدموا الأدلة ضد من قاموا بإطلاق الرصاص على المواطنين. شارك فى المظاهرة اثنان من المحامين، وهم محمد صلاح، وعمرو عبد العاطى، عضوا هيئة دفاع أهالى شهداء السويس، الذين سقطوا أثناء الثورة بالسويس، وذلك بعد أن تلقوا تهديدات من جانب بعض الضباط وذويهم، والذين تم إحالتهم إلى الجنايات. وقال محمد صلاح المحامى: "بعض الضباط حاولوا التعدى علينا لولا تدخل زملائنا وقوات الجيش، إلا أن الأمر لم يخلوا من التهديد بالقتل والاحتكاك، من جانب ضباط السويس وبعض الضباط بالإسماعيلية، والذين وصل عددهم إلى 50 ضابطاً، والذين قاموا بالاعتصام فى مكتب المحامى العام بالإسماعيلية من أجل الضغط عليه فى قرار الإحالة، ورددوا هتافات بأنهم لن يرحلوا حتى يتم الإفراج عن زملائهم، إلا أننا قمنا بعمل وقفة مضادة وساندنا فيها محامو الإسماعيلية الشرفاء لتخفيف الضغط على المحامى العام بالإسماعيلية، أثناء جلسة الإحالة التى تمت فى محكمة الإسماعيلية". أضاف عمرو عبد العاطى المحامى، أنه أثناء الجلسة قال الضباط المحبوسين لنا بالحرف: "إنكم تعلمون أننا لم نطلق الرصاص على المتظاهرين"، فطلبنا منهم أن يشهدوا على زملائهم الذين قاموا بإطلاق الرصاص على المتظاهرين، إلا أنهم لم يجيبوا، وقالوا إن لديهم مستندات وسيديهات تظهر المتورطين فى إطلاق الرصاص على المتظاهرين إلا أن قيادتهم ترفض تسلم هذه المستندات منهم، وطلبنا منهم تسليم هذه المستندات لنا إلا أننا لم نقابل برد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل