المحتوى الرئيسى
worldcup2018

كوفور: نبحث عن استثمارات وليس صدقات

03/26 16:52

آكرا، غانا (CNN) -- عندما كان رئيسا لغانا لمدة ثماني سنوات، ساعد السياسي البارز جون كوفور بتحويل الدولة الواقعة في غرب أفريقيا إلى واحدة من قصص النجاح الأكبر في القارة.كوفور جاء الى السلطة في 2001، وهو الحدث التاريخي الذي شهد أول انتقال ديمقراطي سلمي للسلطة منذ استقلال المستعمرة البريطانية السابقة في 1957، وعندما تنحى في 2009، بعد ولايتين رئاستين، كان الناتج المحلي الإجمالي للبلاد تضاعف أربع مرات.وغانا هي واحدة من أكبر منتجي الكاكاو والذهب في العالم، وتعززت آفاقها الاقتصادية في الآونة الأخيرة بعد أن بدأت بالاستفادة من موارد النفط التي تم اكتشافها في عام 2007، وانضمت إلى نادي الدول المنتجة للنفط.ويرى كوفور أن تشجيع القطاع الخاص لعب دورا أساسيا في مكافحة الفقر في غانا، ويقول "نحن نكافح الفقر بخلق الثروة، وإلا فإن الأمر سيكون مثل العمل الخيري، وهذا ليس ما وصلنا إلى الحكومة من أجله."ويضيف كوفور في مقابلة مع شبكة CNN إن "الاستقرار والازدهار أصبحا نزعة عالمية، ففي كل مكان، الناس تريد أن تشرك في الحكم.. وتسمع أصواتهم، وسلطة الشعب بدأت تصبح حقيقة واقعة."ومضى يقول "آمل فقط أن الغانيين سوف يعتزون بهذه الحقوق ليبقوا حكوماتهم المتعاقبة على نفس المسار، كي يتمكنوا من التمتع بالحكم الرشيد.. اعتقدت دائما أن التنمية يجب أن تكون شراكة بين القطاعين العام والخاص.. وفي الواقع، ينبغي أن يكون القطاع العام البنية التحتية للخاص."وتساءل كوفور "كيف سيكون لديك النمو العام في الاقتصاد، لشعب من هذا القبيل؟" ويجيب قائلا "كان واحدا من الشعارات التي استخدمناها للقدوم الى السلطة هو أن حكومتنا تستهل عملها في العصر الذهبي للأعمال التجارية في غانا.. وبالنسبة لنا، كان القطاع الخاص هو المحك لهذا البلد للمضي قدما."وتابع قائلا "مع إدارة جيدة، سوف تولد الثروة لمحاربة الفقر الذي كنا نعانيه.. نحن مع محاربة الفقر عن طريق خلق الثروة، وغير ذلك ستبدو الأمور كمن يقوم بالأعمال الخيرية."ويعتقد كوفور أن الحكم الرشيد هو مفتاح كل شيء، مع وجود أطر قانونية من شأنها أن تولد مناخ الأعمال السليم، وأضاف "إذا وجد المستثمر أن البلاد مكان آمن للاستثمارات، ورأى أن البنية التحتية في نمو، فلن يشعر بأنه استثماراته مهددة." 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل