المحتوى الرئيسى

هل بدأ العد التنازلي لزوال الحكم الجبري؟ بقلم: رفيق علي أبو المعتصم

03/26 16:22

هل بدأ العد التنازلي لزوال الحكم الجبري؟ قد بدا لنا منذ قيام الانقلابات العسكرية وما أشبهها في أقطار العالم العربي، وتولّي العسكر سدة الحكم في البلاد وتوريثه أو محاولة ذلك لآوليائهم أو أبنائهم من بعدهم، أنّ مثل هذا النظام هو ما ينطبق على ما سماه الرسول (صلى الله عليه وسلم) بالمُلك الجبري في الحديث الصحيح الذي رواه أحمد والبزّار: "... ثمّ تكون مُلكاً عاضّاً فتكون ما شاء الله أن تكون ثمّ يرفعها إذا شاء أن يرفعها، ثمّ تكـون مُلكاً جبريّاً فتكون ما شاء الله أن تكون، ثمّ يرفعها إذا شاء أن يرفعها ثمّ تكون خلافة على منهـاج النـبوة ثمّ سكت" وها قد عشنا وشاهدنا في الأيام الأخيرة سقوط أحد أوجه هذا النظام في قطرين من أقطارنا العربية هما تونس ومصر، وذلك بموجة من موجات الثورة الاجتماعية الشعبية.. وعلى الطريق ما يصير إليه هذا النظام في الأقطار الأخرى إذا شاء الله أن يرفعه فيكون ما بعده: الخلافة الراشدة الموعودة، والتي تبين لنا من حديث الرسول -صلى الله عليه وآله وسلم- بسكوته بعد ذكرها، أنها تكون النظام الخاتم الذي يسود الأمة الإسلامية. وحيث أن عودة الخلافة الراشدة لا بدّ أن يسبقها توحيد الأقطار العربية وغيرها الإسلامية؛ مما يحتاج إلى زمن قد يطول أو يقصر، فنرى أن الأمر يحتاج إلى خطوات أوسع وربما أوقات مثلها.. وأنّ ما يحدث الآن من ثورات شعبية ما هي إلا بوادر وإرهاصات لعودة النظام الراشد المنتظر والقادم بإذن الله، وحسب نبوءة رسولنا الصادق الأمين.. بحيث يمكننا القول: لقد بدأ العد التنازلي لزوال نظام الحكم الجبري.. وأنّ ما يمكن إنجازه في بدايات هذا العدّ وإرهاصاً للنظام المنتظر، هو البديل المرحلي والإصلاحي التمهيدي، بدءًا بتعديل الدستور وإبدال أسلوب الانتخابات القائم أو إصلاحه ليصبح أكثر صدقاً ونزاهة وأبعد عن التزييف وشراء الأصوات! ثم الانتقال إلى درجة أعلى من الإصلاح والتغيير، بالعمل على التحرر الكامل من النفوذ الأجنبي وذلك بالعمل على الإصلاح العام لأحوال المجتمع، وبمزيد من التقدم العلمي والاعتماد على الذات في الموارد الاقتصادية والثقافية والإعداد الحربي. ثم بالمصالحة والتقريب بين فئات الشعب وأحزابه لتصبّ في برنامج سياسي وعملي موحّد، وتهيئ للوحدة الكاملة بين كل الأطراف.. وإنما دعانا ديننا إلى الجماعة الواحدة والحزب الواحد؛ إذ يقول الله تعالى: "إِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاعْبُدُونِ" (الأنبياء:92) ويقول: "أُولَئِكَ كَتَبَ فِي قُلُوبِهِمُ الْأِيمَانَ وَأَيَّدَهُمْ بِرُوحٍ مِنْهُ وَيُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ أُولَئِكَ حِزْبُ اللَّهِ أَلا إِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْمُفْلِحُونَ" (المجادلة:22).. لقد بدأت الشعوب تتململ تحت وطأة الكابوس، ثم تثور من قطر إلى قطر فتدفع بسدنة هذا الكابوس نحو الهاوية وليأتي الإصلاح وليبدأ التغيير.. لقد بدأ العد التنازلي لزوال الحكم الجبري في سائر الأقطار العربية والإسلامية وسعيًا باتجاه النظام الأمثل المنتظر "الخلافة الراشدة" إن شاء الله.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل