المحتوى الرئيسى

"الخرافى" تتوصل إلى اتفاق مع عمال "الورق الأهلية" بالإسكندرية

03/26 15:51

أكدت الإدارة العامة للشركة الأهلية للورق بالإسكندرية، المملوكة لمجموعة الخرافى، أنها مازالت تمارس مهامها بالمصنع وتتولى إدارته بالكامل، وأنه ليس صحيحاً صدور قرارات من المجلس الأعلى للقوات المسلحة بالتدخل لاختيار أشخاص من المصنع لإدارته، فيما تقوم القوات المسلحة بتأمين المصنع من أعمال التخريب. وأوضح المهندس طه عبد ربه مدير مصنع الورق الأهلية بالإسكندرية، أن إدارة الشركة نجحت فى احتواء الاعتصام الذى قام به العاملون بالشركة، بعد الاتفاق مع اللجنة النقابية للعاملين على تنفيذ 80% من مطالبهم، كما نفى لـ "اليوم السابع" ما تردد عن عودة الشركة للقطاع العام، لأن البيع تم فى ضوء إجراءات قانونية وضوابط موضوعة من قبل وزارة الاستثمار، مشيراً إلى أن القوات المسلحة لم تتدخل لانتزاع ملكية المستثمر من الشركة، وإنما قامت بالتدخل للحفاظ على الشركة من التخريب من قبل بعض العناصر المثيرة للشغب. وقال مصدر مسئول بالقوات المسلحة إنها لم تتدخل كما أُثير، لمنع دخول إدارة الشركة إلى مقر المصنع تمهيداً لعودتها إلى القطاع العام، لأن ذلك ليس من دور القوات المسلحة، وإنما تدخلت للحفاظ على المصنع ضد التخريب، وتأمين المنشآت، بالإضافة إلى تأمين احتجاج العمال، والوصول مع الإدارة إلى حلول بشأن المطالب العمالية، والتى استجابت لمعظمها بالفعل اليوم السبت، بعد حضورها إلى مقر الشركة. وكان قد أثير يوم الخميس الماضى أن القوات المسلحة منعت إدارة المصنع من الدخول إليه، على الرغم من عدم تواجد الإدارة بالمصنع، نظراً لارتباطها بحدث آخر بمحافظة السويس، مما جعل الشركة تنظر فى تنفيذ مطالب العاملين اليوم السبت، وأشارت مجموعة الخرافى إلى أن عدد العاملين عند بيع الشركة كان 1078 عاملاً، ولم يتم إنهاء خدمات أى منهم، رغم أن المصنع تقدر طاقاته الاستيعابية بحوالى 300 عامل فقط، وبلغ متوسط تكلفة الأجور قبل الخصخصة 16 مليوناً و919 ألف جنيه، ارتفعت إلى 32 مليوناً و708 ألف جنيه بعد الخصخصة، وبلغت تكلفة أجر العامل شهريا 1410 جنيات، زادت إلى 2701 بعد عملية البيع، بدون إضافة الأرباح التى يتم صرفها سنوياً حسب النتائج المتحققة، وتم عمل تأمين ضد الحوادث للعمال على مدار الـ 24 ساعة، إضافة للتأمين الصحى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل