المحتوى الرئيسى

المفصولون بـ"غزل شبين" يرفضون المعاش المبكر

03/26 15:17

رفض العمال المفصولون بشركة أندورما شبين تكستيل "غزل شبين الكوم سابقا" ما عرضته عليهم إدارة الشركة بالحصول على 100 ألف جنيه كمكافأة نهاية خدمة مقابل عدم المطالبة بالعودة للعمل مرة أخرى، وذلك بعد أن تم بيع الشركة لمستثمر هندى. كان عمال الشركة قد أعلنوا إضرابهم عن العمل منذ يوم السبت الموافق 5 مارس الجارى، احتجاجاً على رفض الشركة عودة المفصولين تعسفياً من العمل، وهو ما استدعى إجراء مفاوضات عمالية بين المهندس سامى عمارة محافظ المنوفية والاتحاد العام لنقابات عمال مصر ممثلا فى سعيد الجوهرى رئيس النقابة العامة للعاملين بالغزل والنسيج وإدارة الشركة ممثلة فى صادق سعفان مدير الإدارة المالية والمستشار القانونى أيمن أبو العلى. وقال سمير القزاز أحد القيادات العمالية بالشركة إن المفاوضات لم تسفر سوى عن عودة 44 من المفصولين تعسفيا، باستثنائه هو وفاضل عبد الفضيل سالم "عامل" ورجب محمد الشيمى "عامل". وأوضح القزاز أن أسباب الفصل كانت غير مبررة، أو بمعنى أدق بدون إبداء أسباب، كذلك فإن عرض الشركة الذى تضاعف من 30 ألف جنيه إلى 100 ألف جنيه كمكافأة لنهاية خدمة المفصولين تعسفياً يثير الشكوك حول نوايا الشركة، مضيفاً: "المسئولون يناورون، ووراءهم ملفات فساد كبيرة.. عايزين يضحكوا على العمال ويشغلوا الشركة"، مؤكداً أن العمال لن يعودوا للعمل إلا بأوراق ومستندات حقيقية تضمن حقوقهم. وأكد أن المستثمر الهندى الذى اشترى الشركة فى إطار المشروع القومى للخصخصة، سيقوم باستبدال الكفاءات العمالية بالشركة بعمالة هندية، الأمر الذى يزيد من معدلات البطالة، ويهدر الخبرات المصرية فى قطاع الغزل والنسيج.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل