المحتوى الرئيسى

الشرطة الجزائرية تتصدى لمسيرة جديدة نظمتها المعارضة بوسط العاصمة

03/26 14:22

- Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  تصدت قوات الأمن بوسط العاصمة الجزائرية، قبل ظهر اليوم السبت، لمسيرة سابعة نظمتها المعارضة المنضوية ضمن ما يعرف باسم التنسيقية الوطنية من أجل التغيير والديمقراطية (جناح الأحزاب)، للمطالبة بإصلاحات سياسية جذرية.كان العشرات من المعارضة، يتقدمهم المحامي علي يحيى عبد النور (92 عاما) عميد المدافعين عن حقوق الإنسان في الجزائر والقيادي في حركة التنسيقية وأعضاء حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية المعارض، قد منعتهم قوات الشرطة من الخروج من ساحة "أول مايو" (الوئام حاليا) إلى ساحة الشهداء عقب ترديدهم شعارات ورفع لافتات مناوئة للحكومة، وتطالب بالإصلاحات الشاملة.وأكد المحامي علي يحيى عبد النور، في تصريح له، أن هدف المسيرات هو الدعوة إلى التغيير السلمي لنظام الحكم، وإعطاء فرصة للشباب لتولي المناصب القيادية في البلاد.كانت قوات كبيرة من الشرطة قد انتشرت منذ الساعات الأولى من صباح اليوم في الشوارع الرئيسية، وخاصة شارع "ديدوش مراد"، حيث مقر حزب التجمع من أجل الثقافة المعارض وشارع "محمد الخامس"، وهما من أهم شوارع العاصمة، وكذلك في الميادين الرئيسية.كان وزير الداخلية الجزائري، دحو ولد قابلية، قد أعلن في أوائل مارس الحالي أن المسيرات والتجمعات ليست ممنوعة بالعاصمة، بل تخضع للعديد من الإجراءات قبل تنظيمها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل