المحتوى الرئيسى

عائلة الاردني الذي توفى في اعتصام الجمعة ترفض دفنه

03/26 14:08

عمان (ا ف ب) - قالت عائلة الاردني الذي توفى في المواجهات التي وقعت الجمعة في عمان بين معتصمين مطالبين باصلاحات وآخرين موالين للحكومة السبت انها ترفض دفنه قبل الحصول على اعتذار رسمي واستقالة وزير الداخلية.وقال ناصر (34 عاما) ابن المتوفى لوكالة فرانس برس "نحن لانريد استلام جثته من المشرحة ونرفض دفنها قبل الحصول على اعتذار رسمي وان يقدم وزير الداخلية استقالته".وتوفي خيري سعد جميل (55 عاما) الجمعة في مستشفى حمزة في عمان بعد ان "تلقى العديد من الضربات على جسده والتي ادت الى وفاته" بحسب ابنه.وكان نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية سعد هايل السرور ارجع سبب وفاة جميل الى "تعرضه لذبحة صدرية".وقال الابن "كيف يستطيع ان يقول هذا حتى قبل صدور تقرير الطب الشرعي، هذه اهانة".وردا على سؤاله حول نتيجة الطب الشرعي، اكتفى ناصر بالقول "قالوا لنا انه لم تكن هناك ذبحة صدرية"، مشيرا "نحن لم نتسلم بعد تقرير الطب الشرعي".من جانبه، قال جمال سعد جميل شقيق المتوفى في مؤتمر صحافي عقده "شباب 24 آذار" في مقر النقابات المهنية في عمان ان "تقرير الطب الشرعي نفى ان يكون سبب الوفاة ذبحة صدرية".واضاف ان "وفاته نتيجة تعرضه للضرب على ايدي جهاز الامن".وتابع "دم اخينا ناخذه من الحكومة ونناشد جلالة الملك (عبد الله الثاني) ان يقيل الحكومة ورئيس المخابرات والدرك، هم من ضربوه وبوجود ابنه وذلك موثق على فيديو الهاتف (الجوال). لقد ادى الضرب ادى الى وفاته".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل