المحتوى الرئيسى

لجنة جرد «المجوهرات الملكية» تفحص 1500 قطعة ذهبية.. وتعد تقريرًا للأموال العامة

03/26 13:49

    انتهت اللجنة الأثرية، المشكلة بقرار من المستشار ياسر رفاعي، المحامي العام الأول لنيابات الإسكندرية، لجرد جميع المقتنيات الذهبية المعروضة في متحف المجوهرات الملكية، من فحص 1500 قطعة بواقع 437 رقما للقطع، فضلا عن جرد القطع الأثرية، التي تم إعارتها إلى متحف الإسكندرية القومي والمتحف الحربي وقصر المجوهرات بقلعة صلاح الدين بالقاهرة. وقال الدكتور إبراهيم درويش، المشرف العام على متاحف الإسكندرية، إنه سيتم أيضا جرد القطع المعارة إلى المتحف القومي أثناء افتتاحه عام 2003، لافتا إلى أن القطع الأثرية الموجودة في متحف المجوهرات الملكية تم استلامها من البنك المركزي عام 1986. وأكد درويش - في تصريحات لـ«المصري اليوم»- أنه لا يوجد أي دليل على وجود سرقة أو اختفاء لأي قطعة ذهبية أو إهدائها لأحد كما نشر من قبل على الاطلاق، مشيرًا إلى أن الجرد يتضمن مطابقة القطع وفقًا لما جاء في السجلات الرسمية بالمتحف والتأكد من مطابقة الوصف والأصالة والألوان والخطوط والنقوش الموجودة في السجلات. وقال الدكتور عزت قادوس، أستاذ الآثار اليونانية الرومانية بكلية الآداب جامعة الإسكندرية رئيس اللجنة المكلفة بالجرد، إن اللجنة تضم في عضويتها كلا من الدكتورة شويكار سلامة والدكتور أحمد زكي، الأستاذين بقسم الآثار جامعة الاسكندرية، فضلا عن مندوبين من مصلحة الدمغة والموازين، التابعة لوزارة المالية، مشيرا إلى أنه يتم حاليا إعداد وصياغة تقرير شامل ونهائي بالموقف وتسليمه إلى نيابة الأموال العامة فور الانتهاء منه. وأوضح قادوس - لـ«المصرى اليوم»- أنه يتم إجراء جرد دقيق لجميع القطع المعروضة في متحف المجوهرات الملكية، بالإضافة إلى اللوحات الزيتية المعلقة ومطابقة القطع بالسجلات الرسمية من خلال الأوصاف والأوزان والخطوط والرسومات، وأشار إلى أن القطع عبارة عن نياشين وساعات جيب ذهبية ولوحات زيتية وتيجان وأساور وألماسات وخواتم وقلادات ذهبية، مؤكدًا أن عدد القطع المعروضة يتعدى الألف قطعة إذا تم حصرها بالواحدة، خاصة أن القطعة رقم 430 في متحف المجوهرات الملكية تتضمن صينية و12 فنجانا. كان المهندس ياسر سيف، رئيس الجمعية الدولية للثقافة والبيئة، تقدم ببلاغ إلى النائب العام الأسبوع الماضي، اتهم فيه كلا من فاروق حسني، وزير الثقافة الأسبق، والدكتور زاهي حواس، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار السابق، بإهداء سوزان مبارك، حرم الرئيس السابق، حسني مبارك، «كوليه» ذهبيا، يخص إحدى أميرات أسرة محمد علي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل