المحتوى الرئيسى

شيخ الأزهر: واقعة "قطع أذن" قبطي.. فتنة وتشويه لسماحة الإسلام

03/26 15:47

القاهرة ومحافظات:- أكد فضيلة الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، أن ما حدث في قنا من ادعاء لإقامة الحدود الشرعية، والذي قام به بعض المسلمين بقطع أذن أحد الأقباط بقنا وقالوا إنهم "يطبقون الشريعة بإقامة الحد"، يمثل تشويها فجا ومخالفة صريحة لقضية الحدود وليس ذلك فحسب، بل لسماحة الإسلام ذاته...فيما يتوجه صباح السبت إلى سراي النيابة طرفا واقعة قنا، في حضور محامين عن الطرفين لانهاء الأمر بتقديم عقد المصالحة العرفي وتوثيقه أمام النيابة التي كانت قد أمرت في وقت سابق بضبط 8 سلفيين.وأضاف ان الأزهر يربأ بالإسلام من الزج في مثل هذه الاحداث المشينة الحمقاء والتي يأباها الإسلام والمسلمون جميعا.وقال إن الأزهر يؤكد ضرورة الانصات إلى صوت العقل والاعتصام بالرؤية الإسلامية الهادئة السمحاء وذلك دفعا للمخاطر التي تتربص بالأمة للنيل من وحدتها وإشعال نار الفتنة بين أهلها. كما أدان علماء الإسلام الحادث البشع، وأكدوا أن هذا العمل بلطجة وليس إقامة للحد لأنه لا يوجد حد بهذا الشكل مطلقا من بين الحدود والعقوبات الشرعية،بحسب صحيفة الاهرام السبت.وأكد الدكتور على جمعة مفتى الجمهورية أن ما حدث بهذه الصورة هو جريمة بكل المقاييس والدين والشريعة الإسلامية منها براء، فهذه الجريمة بنيت على خطأ جسيم فى فهم وتطبيق آليات القانون ونطالب باتخاذ الإجراءات القانونية كافة ضد من قاموا بهذه الجريمة البشعة، فليس للناس حق أن يقتص بعضهم من بعض، والمفروض إبلاغ السلطات القضائية المختصة بذلك.في غضون ذلك، يتوجه صباح السبت إلى سراي النيابة طرفا واقعة قنا?،? في حضور محامين عن الطرفين لانهاء الأمر بتقديم عقد المصالحة العرفي وتوثيقه أمام النيابة التي كانت قد أمرت في وقت سابق بضبط ?8? سلفيين، ووقع طرفا الأزمة أيمن أنور متري والحسيني كمال مبارك علي عقد المصالحة في حضور رجال الدين الإسلامي والمسيحي تحت إشراف مدير أمن قنا ورجال الشرطة،? حيث اتفقوا على أن هذا العقد يهدف على الحفاظ علي روح الوحدة الوطنية وإدانة الفتنة الطائفية?.?وقال جمال النجار عضو مجلس الشعب إنه تم أمس اتمام المصالحة بعقد عرفي وقع عليه جميع الأطراف وفي مقدمتهم أيمن متري الذي تعرض لفقد أذنه من قبل مجموعة من السلفيين في حادث شهدته مدينة قنا منذ أيام?,? والحسيني كمال وآخرون في حضور عدد من رجال الدين الأقباط والمسلمين?.وكانت نيابة نيابة قنا قد أمرت بضبط وأحضار المتهمين فى قطع أذن مواطن قبطى وحرق سيارته مع استدعاء الفتاة صابرين من محل إقامتها والتى كانت تؤجر شقته المفروشة ببندر قنا مع سرعة تقرير مفتش الصحة عن الإصابات التى لحقت بالمجني عليه أيمن أنور ديمترى من جراء التهجم والاعتداء عليه.وترجع وقائع القضية إلى قيام مجموعة من الملتحين -أغلب الظن أنهم ينتمون للتيار السلفى- بتعقب قبطى كان يقوم بتأجير شقته لفتاتين مسلمتين من خارج محافظة قنا وظن الملتحون أنها تتم إدارتهما للأعمال المنافية للآداب، حيث قاموا بحرق سيارة القبطى وشقته وقيامهم بقطع أذنه وقد قام المجنى عليه بتحرير محضر رقم 993 إدارى بندر قنا وقامت الشرطة بالتحفظ على أحد المتهمين وهو الحسينى كمال ويتم تكثيف سرعة البحث للقبض على الآخرين، الذين قاموا بقطع أذن القبطى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل