المحتوى الرئيسى

المعارضة الجزائرية: الثورة قريبة

03/26 13:17

قال رئيس الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان مصطفى بوشاشي: إن "الثورة قريبة"، مؤكدا ان الجزائر لا تريد ان تبقى متخلفة عن حركة التغيير الكبرى في الوطن العربي ضد الأنظمة الحاكمة منذ عقود.وأضاف بوشاشي: أن الثورة لن تكون بعد عامين او ثلاثة إنها قريبة". متابعا: " لا تصدقوا ما جاء في جريدة لوموند الفرنسية التي كتبت ان الثورة في الجزائر ليست قريبة، إن الشعب سئم وطرد التونسي زين العابدين بن علي والمصري حسني مبارك بينما يواجه اليمني علي عبد الله صالح المعارضة مثله مثل السوري بشار الاسد".وجدد بوشاشي أمام 500 شخص حضروا التجمع في قاعة الاطلس في حي باب الوادي الشعبي، مطلبه "بالتغيير السلمي" وندد "بسياسة النظام منذ خمسين سنة في بلد غني وشعبه فقير" وسط تصفيق حار.وأنشأت تنسيقية التغيير جناح "بركات" بعد انفصالها عن التنسيقية الوطنية للديمقراطية والتغيير التي تأسست في 21 يناير بعد الاحتجاجات ضد غلاء الاسعار التي خلفت خمسة قتلى و800 جريح.وتابع المحامي: "إن استراتيجيتنا هي الاقتراب من الشعب وتنظيم تجمعات لشرح ما هو التغيير والديمقراطية وإعادة الثقة للمواطنين بأنه يمكنهم السير سلميا والتوجه نحو التغيير الحقيقي والضغط على السلطة الجزائرية".وردًا على سؤال لمعرفة ما اذا كان يخشى ان يتجاوز الشبان الذين يقفون وراء احتجاجات الغضب اليومية، مبادرته ومبادرات الجمعيات الأعضاء في التنسيقية "نحن بادرنا وسأكون سعيدا إذا تجاوزونا". وبرر موقفه هذا بالقول إن: "الشباب هم من سيقوم بالثورة. كل الثورات في البلدان العربية قام بها شباب ونحن هنا لمرافقتهم".يذكر ان تنسيقية التغيير انقسمت الشهر الماضي لأن بعض اعضائها بقيادة حزب التجمع من اجل الثقافة والديمقراطية (19 نائبا في البرلمان) قرر تنظيم مسيرة كل يوم سبت في الجزائر العاصمة مع ان المسيرات ممنوعة.وينظم هذا الجناح مسيرة جديدة اليوم السبت في ساحة الفاتح مايو. 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل