المحتوى الرئيسى

اليمن: وساطة قبلية لرحيل "مشرف" لصالح

03/26 12:18

صنعاء: كشفت مصادر مطلعة أن اتصالات مكثفة تجري على مستويات سياسية متعددة، بهدف التوصل إلى تسوية سياسية تضمن ما وصف بـ"الرحيل الآمن والمشرف" للرئيس علي عبد الله صالح عن كرسي الحكم.ونقلت صحيفة "الشرق الاوسط" اللندنية في عددها الصادر اليوم السبت عن المصادر قولها: "إن شخصيات قبلية بارزة وتحظى بالاحترام في الساحة اليمنية، هي من تقوم بهذه المساعي الهادفة إلى تجنيب البلاد الدخول في دوامة عنف وحرب أهلية، وبحسب المعلومات إن هناك مقترحات عديدة يجري تداولها، منها تشكيل مجلس انتقالي يتكون من مدنيين وعسكريين للإشراف على إجراء انتخابات برلمانية ورئاسية في الأشهر المتبقية من العام الحالي 2011".على الصعيد ذاته، قالت مصادر سياسية يمنية إن لقاء جمع امس الجمعة الرئيس علي عبد الله صالح بحليفه السابق اللواء علي محسن الأحمر، قائد المنطقة الشمالية الغربية، قائد الفرقة الأولى مدرع، الذي انشق على النظام الاثنين الماضي، ومعه عدد كبير من قادة الألوية العسكرية في الجيش، وفي الوقت الذي لم تعرف الشخصيات التي ساهمت في جمع الرجلين، فإن المصادر تؤكد أن اللقاء أخفق في التوصل لطبقة توافق.وقالت المصادر: "إن صالح طلب من الأحمر التراجع علنا عن دعم ثورة الشباب والقبول بما يسمى العفو العام، لكن الأخير، حسب ذات المصادر، رفض وتركز حديثه على تقديم النصيحة للرئيس بالتنحي في ضوء مخارج تحافظ على تاريخه وتجنيب البلاد الانزلاق نحو العنف، وعلى الرغم من ذلك لم يصدر أي تأكيد أو نفي للقاء من الجانبين.غير أن مسئولا إعلاميا رئاسيا ذكر الجمعة أن الرئيس اليمني علي عبد الله صالح عقد اجتماعات خلال الثماني والأربعين ساعة الماضية مع قائد عسكري كبير انضم إلى المعارضة التي تطالب بتنحي الرئيس فورا.وقال أحمد الصوفي، المتحدث الإعلامي باسم صالح: "إنه خلال الثماني والأربعين ساعة الماضية عقدت اجتماعات بين صالح واللواء علي محسن وأن الأخير أوضح لصالح لماذا فعل ذلك، وأنه طلب من الرئيس تأكيدات بأنه لن يتم اتخاذ إجراءات ضده".من جهته قال وزير الخارجية اليمني أبو بكر القربي انه يأمل في التوصل لاتفاق بخصوص انتقال السلطة في اليمن ، مضيفا أن الاطار الزمني لهذا الانتقال من الرئيس علي عبد الله صالح أمر يمكن التفاوض عليه.ونقلت وكالة "رويترز" عن القربي قوله " أنه يأمل أن يحدث ذلك يوم السبت".وأضاف أنه يعتقد أن الاطار الزمني قابل للتفاوض ويجب ألا يكون عقبة أمام التوصل لاتفاق.وأعلن مصدر رسمي السبت أن حزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم في اليمن رأى أن رحيل الرئيس علي عبد الله صالح الذي تطالب به المعارضة "غير مقبول" و"غير منطقي"، واتهم تجمع الاصلاح الاسلامي بالوقوف وراء الاحتجاجات.وقالت وكالة الانباء اليمنية الرسمية "سبأ" إن "اللجنة العامة للمؤتمر الشعبي العام عقدت اجتماعا مساء الجمعة برئاسة صالح "وقفت فيه أمام تطورات الأوضاع في الساحة الوطنية وتداعيات الازمة الراهنة".ورأت اللجنة أن الأزمة ناجمة عن "المواقف المتعنتة من قبل حزب الاخوان المسلمين (الاصلاح) وحلفائه في احزاب اللقاء المشترك والحوثيين وتنظيم القاعدة التي سدت كل ابواب الحوار، وسعت الى التصعيد والمزيد من التداعيات التي اضرت بمصالح الوطن والمواطنين".واضاف المكتب السياسي للحزب الرئاسي إن "ما يزيد عن عشرة ملايين مواطن رجالا وشبابا، شيوخا ونساء نزلوا إلى الساحات العامة في كافة محافظات الجمهورية" وعبروا عن "تمسكهم بالشرعية الدستورية وبالامن والاستقرار والوحدة ومكاسب الثورة".وأوضح أن التظاهرة في صنعاء وحدها ضمت "ما يفوق ثلاثة ملايين مواطن".وقالت اللجنة العامة انه "من غير المقبول والمنطقي لي الذراع وتجاوز الشرعية الدستورية وفرض رأي الاقلية على رأي السواد الاعظم من جماهير الشعب الذي انتصر للوطن ووحدته ومكاسب ثورته الخالدة".وشهدت العاصمة اليمنية صنعاء أمس مظاهرات غير مسبوقة للمطالبين بإسقاط النظام والمؤيدين، في يوم جمعة حمل أكثر من اسم وأكثر من هدف وغاية، في الوقت الذي شهدت فيه البلاد تطورات أمنية وسياسية أخرى.تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       السبت , 26 - 3 - 2011 الساعة : 12:1 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  السبت , 26 - 3 - 2011 الساعة : 3:1 مساءً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل