المحتوى الرئيسى

عباس عازم على زيارة غزة

03/26 12:08

جاء تصريح الزعيم الفلسطيني خلال لقائه مساء أمس، في مقر رئاسة السلطة الوطنية الفلسطينية بمدينة رام الله، المبعوث الصيني الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط وو سيكه.وقال عباس إن السلطة الوطنية تقوم ببناء مؤسسات الدولة استعدادا لاستحقاق سبتمبر/ أيلول المقبل، وهو الموعد الذي تكون فيه السلطة قد انتهت من بناء مؤسسات الدولة.وأكد عباس استعداد الجانب الفلسطيني وتجاوبه مع الجهود والمساعي الدولية باتجاه إقامة الدولة الفلسطينية ووقف الاستيطان.وقال أمين عام الرئاسة الطيب عبد الرحيم، في مؤتمر صحفي مشترك مع سيكه عقب اللقاء، إن عباس وضع المبعوث الصيني في صورة آخر التطورات التي تمر بها المنطقة.وأضاف أن الجانب الفلسطيني يتابع هذه التطورات باهتمام كبير "ونتمنى لشعوبنا العربية النجاح في حراكها لتكريس الديمقراطية، وكذلك نتابع بقلق المحاولات الرامية إلى تحويل هذا الحراك إلى فوضى أو حروب أهلية أو تقسيم للبلاد العربية".بدوره، أكد المبعوث الصيني أن القضية الفلسطينية محورية والقضية المركزية بالنسبة للصين، وأن القيادة الصينية تتابع باهتمام بالغ مجريات الأحداث، وتتبنى الموقف الفلسطيني في كافة اللقاءات والاجتماعات مع دول العالم وفي كافة المحافل الدولية. وذكرت مصادر في مقر رئاسة السلطة الوطنية أن عباس ينتظر "موافقة صريحة"من حركة المقاومة الإسلامية (حماس) على الزيارة، التي تأتي استجابة لدعوة من هنية.واعتبرت حركة التحرير الوطني (فتح) أن زيارة عباس إلى غزة "فرصة تاريخية لاستعادة الوحدة الوطنية".وقال المتحدث باسمها أسامة القواسمي في تصريح صحفي "الوحدة الوطنية والسلم الأهلي والمجتمعي والاحتكام لإرادة الشعب، والتداول السلمي للسلطة هو الوضع الطبيعي المعبر عن صورة الشعب الفلسطيني الحضارية".بيد أن خلافا على الأولويات برز بين الحركتين بشأن ما ينبغي أن تفضي إليه الزيارة، التي ستكون -إذا تمت- الأولى لعباس منذ سيطرة حماس على قطاع غزة في يونيو/ حزيران 2007.فبينما يريد عباس أن يبدأ إنهاء الانقسام بتشكيل حكومة يكون أعضاؤها من التكنوقراط, تعتبر حماس أن الأولى هو الشروع في حوار شامل يضع أسسا صلبة لوحدة الصف الفلسطيني.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل