المحتوى الرئيسى

صاروخان من غزة على اسرائيل وحماس تبحث مع الفصائل في التهدئة

03/26 19:46

غزة (ا ف ب) - اعلن الجيش الاسرائيلي ان صاروخين اطلقا من قطاع غزة الحقا اضرارا بمنزل في جنوب اسرائيل بعد هدنة استمرت 24 ساعة.من جهته، قال الدفاع المدني في الحكومة المقالة ان قذيفة اطلقتها دبابة اسرائيلية ادت الى اضرار جسيمة واندلاع حريق هائل تم اخماده في مصنع للعصير في القطاع. لكن الجيس الاسرائيلي نفى وجود اي من وحداته في المنطقة.ولم يسفر اي من الحادثين عن اصابات.وقالت متحدثة باسم الجيش الاسرائيلي ان "صاروخين اطلقا على جنوب اسرائيل وسقط احدهما الى جانب منزل".وذكرت وسائل الاعلام الاسرائيلية ان الصاروخ اليدوي الصنع انفجر على بعد ثلاثة امتار من المنزل الكائن في كيبوتز بمنطقة اشكول القريبة من الحدود مع قطاع غزة.وقد تطايرت نوافد وقسم من السطح. ولم يصب بأذى سكان المنزل الثمانية. وسقط الصاروخ الثاني على ما يبدو في منطقة غير مأهولة.من جهته، قال الدفاع المدني في حكومة حماس المقالة في غزة ان قذيفة اطلقتها دبابة اسرائيلية فجر السبت ادت الى اضرار جسيمة واندلاع حريق هائل تم اخماده في مصنع للعصير والمشروبات الغازية في حي الزيتون جنوب شرق مدينة غزة.وقال الدفاع المدني في بيان تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه ان طواقمه "نجحت بعد عمليات اطفاء استمرت ساعتين في اخماد حريق هائل في مصنع الستار بحي الزيتون اثر انفجار قذيفة اطلقتها احدى آليات الاحتلال الاسرائيلي المتمركزة على الحدود الشرقية للقطاع".واشار البيان الى ان اضرارا كبيرة وقعت في المصنع حيث "انفجرت صهاريج وقود كانت بداخل المصنع الذي ينتج مشروبات غازية"، في قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة حماس.وذكر شهود عيان ان "اضرارا وقعت في منازل تقع في محيط المصنع".الا ان الجيش الاسرائيلي اكد ردا على سؤال ان ايا من وحداته لم تكن موجودة على مقربة من هذه المنطقة لدى حصول الانفجار.ونقلت اذاعة الجيش الاسرائيلي عن الجنرال تال روسو قائد المنطقة العسكرية الجنوبية قوله ان حماس "فقدت السيطرة على المنظمات الاخرى الناشطة في قطاع غزة".واضاف ان "الفوضى تسود حاليا قطاع غزة وسيكون صعبا على حماس ان تتراجع".وتابع الجنرال ان "هدفنا هو السماح لسكان جنوب اسرائيل بممارسة حياة طبيعية. الامر ليس على هذا النحو حاليا (...) ان ذاكرتهم (الفلسطينيون) ضعيفة وقد نسوا عملية +الرصاص المصبوب+ وآمل ان يتذكروها سريعا".واعرب رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو عن استعداده للرد "بقوة كبيرة" اذا استمر اطلاق الصواريخ والقذائف من غزة التي توقفت الجمعة بعد تصعيد استمر عشرة ايام.وهذه الازمة بين اسرائيل والمجموعات المسلحة الفلسطينية هي الاخطر منذ نهاية الهجوم الاسرائيلي "الرصاص المصبوب" على قطاع غزة في كانون الثاني/يناير 2009.وفي اطار جهود التهدئة بدأت الفصائل الفلسطينية مساء السبت اجتماعا في غزة بدعوة من حركة حماس لبحث التصعيد على الحدود بين قطاع غزة واسرائيل ومسالة استئناف التهدئة بعد اسبوع من التوتر.واوضح مصدر قريب من الاجتماع انه سيجري بحث "الاوضاع في ظل التصعيد في العدوان الاسرائيلي ومسالة عودة الاستقرار والتهدئة لقطاع غزة".من جانبه قال خالد البطش القيادي في حركة الجهاد الاسلامي قبيل بدء الاجتماع لوكالة فرانس برس ان البحث سيتركز على "حالة التصعيد في العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة والتطورات الاخيرة" من دون الادلاء بمزيد من التفاصيل.ورجح عضو في الفصائل المشاركة في الاجتماع ان يتم مجددا تأكيد معاودة الالتزام بالتهدئة (الميدانية) "في حال الالتزام بها من الاحتلال" الاسرائيلي.وكانت الحكومة المقالة التي تديرها حماس اكدت حرصها على استعادة التهدئة مع اسرائيل في قطاع غزة عقب التفجير الذي وقع في القدس الاسبوع الماضي.كما ذكر الناطق باسم حكومة حماس ان اتصالات جرت مع جهات داخلية وخارجية من اجل عودة الهدوء والاستقرار للقطاع.ويشارك خصوصا في الاجتماع من حركة حماس القادة جمال ابو هاشم واسماعيل الاشقر واسماعيل رضوان فيما يشارك من الجهاد الاسلامي القياديان خضر حبيب وخالد البطش.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل