المحتوى الرئيسى

"الفراعنة" يرفعون شعار لا بديل عن الفوز أمام "الأولاد"

03/26 10:14

تشهد المرحلة الثالثة من تصفيات كأس الأمم الإفريقية الثامنة والعشرين لكرة القدم، مواجهات ساخنة؛ أبرزها مباراتا مصر حاملة اللقب في النسخ الثلاثة الماضية ضد مضيفتها جنوب إفريقيا، والكاميرون ضد السنغال مساء يوم السبت، ومواجهة الجزائر والمغرب يوم الأحد. في المباراة الأولى، تستضيف جنوب إفريقيا متصدرة ترتيب فرق المجموعة السابعة برصيد أربع نقاط، مصرَ التي جمعت نقطة واحدة من مباراتيها؛ إذ تعادلت مع سيراليون 1-1، وخسرت أمام النيجر 0-1؛ وذلك على ملعب "إيليس بارك" في جوهانسبرج. وتشهد هذه المجموعة أيضًا مباراة مهمة بين النيجر وسيراليون في نيامي، تحدد موقف المنافسة المعقد في هذه المجموعة. ويواجه المنتخب المصري حامل اللقب وضعًا محرجًا، ولا بديل له عن الفوز أو تحقيق نتيجة إيجابية، وإن كان مستوى لاعبيه قد تأثَّر بتوقف مباريات الدوري المصري نتيجة التطورات التي هزت مصر. وأعلن حسن شحاتة المدير الفني لمنتخب مصر، تحدي جنوب إفريقيا مبكرًا؛ حيث رفع شعار "لا بديل عن الفوز"، خاصةً أنه اعتبر أن الفائز في هذه المباراة سيتأهل عن المجموعة للنهائيات. وتضم التشكيلة المصرية أربعة لاعبين محترفين في الخارج؛ هم: حارس مرمى المريخ السوداني عصام الحضري الذي أوقفه الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" أربعة أشهر بسبب مشكلة تعاقدية مع الأهلي المصري وإف سي سيون السويسري، ومهاجم بروسيا دورتموند الألماني محمد زيدان، ولاعب الهلال السعودي أحمد علي، ولاعب سندرلاند الإنجليزي أحمد المحمدي. ويغيب عن المنتخب ثلاثي خط الهجوم عماد متعب، وعمرو زكي، وأحمد عيد عبد الملك؛ بسبب إصابات مختلفة. وتعتبر مباراة مصر وجنوب إفريقيا هي المواجهة الرسمية الثالثة في تاريخ مواجهات المنتخبين؛ حيث كان التفوق لصالح المنتخب المصري في المباراتين السابقتين؛ أولاهما كانت في الدور الأول ببطولة الأمم الإفريقية التي أقيمت في جوهانسبرج عام 1996، وحقق "الفراعنة" الفوز بهدف نظيف، والثانية في نهائي بطولة الأمم الإفريقية في بوركينا فاسو عام 1998، وفازت مصر بهدفين نظيفين. أما في المباريات الودية، فقد التقى المنتخبان ست مرات، وكان التفوق فيها لصالح منتخب جنوب إفريقيا؛ حيث فاز بأربع مباريات مقابل فوزين لمصر. وفي المباراة الثانية، تلتقي السنغال متصدرة ترتيب المجموعة الخامسة برصيد ست نقاط، وصيفتَها الكاميرون التي تتخَّلف عنها بفارق نقطتين، في العاصمة السنغالية دكار، في مواجهة من العيار الثقيل. ولا تقل مباراة السنغال والكاميرون قوةً عن مواجهة مصر وجنوب إفريقيا، خاصةً أنهما من المنتخبات التي ظهرت بمستويات قوية في الفترة الأخيرة، سواءٌ على الصعيد القاري في بطولات إفريقيا، أو الدولي في بطولات العالم. أما في المباراة الثالثة، فتستضيف الجزائرُ المغربَ على ملعب "19 مايو" في عنابة على بُعد 600 كيلومتر شرق الجزائر، في دربي مغاربي مثير ينتظره جماهير البلدين بشغفٍ؛ نظرًا لما تحمله مثل هذه المباريات من قوة وإثارة. ويحتل المغرب المركز الثاني في المجموعة الرابعة، بعد تعادله مع جمهورية إفريقيا الوسطى سلبًا، وفوزه على تنزانيا 1-0، والجزائرُ المركزَ الرابع والأخيرَ بعد تعادلها مع تنزانيا 1-1 وخسارتها أمام جمهورية إفريقيا الوسطى 0-2. وعاد إلى التشكيلة الجزائر الظهير الأيسر للسد القطري نذير بلحاج، ومهاجم باري الإيطالي عبد القادر غزال اللذان غابا عن المباراة الودية الأخيرة ضد لوكسمبورج في نوفمبر/تشرين الثاني 2010، ولاعب هارتس الاسكتلندي بوزيد إسماعيل الذي غاب عن التشكيلة منذ رحيل المدرب الفرنسي جان ميشال كافاني عام 2007، وحارس مرمى وفاق سطيف فوزي شاوشي المُبعَد منذ نهائيات كأس العالم الـ19 في جنوب إفريقيا عام 2010. فيما يغيب عن تشكيلة الجزائر مدافع جلاسكو رينجرز الاسكتلندي مجيد بوقرة؛ لإصابته في دربي اسكتلندا ضد سلتيك، فيما يغيب منير الحمداوي عن تشكيلة المغرب بعدما أبعده البلجيكي إيريك جيريتس من تشكيلة المنتخب المغربي لمباراة الغد. ونظرًا إلى الأوضاع الأمنية التي تشهدها ليبيا، قرر الاتحاد الإفريقي إقامة المباراة بين ليبيا وجزر القمر في المجموعة الثالثة في عاصمة مالي باماكو. وكانت ليبيا تعادلت مع موزنبيق سلبًا، ثم فازت على زامبيا 1-0، فيما خسرت جزر القمر أمام زامبيا 0-4، وأمام موزنبيق 0-1. كما قرر الاتحاد إقامة مباراة ساحل العاج وبنين في المجموعة الثامنة في العاصمة الغانية أكرا؛ بسبب الأوضاع في ساحل العاج. وكانت ساحل العاج فازت في مباراتيها الأوليين على رواندا 3-0 وعلى بوروندي 1-0. وفي بقية مباريات الجولة، تلتقي تشاد مع بوتسوانا، ومالاوي مع توجو، ومالي مع زيمبابوي، وموزنبيق مع زامبيا، ونيجيريا مع إثيوبيا، وبوركينا فاسو مع ناميبيا، وكينيا مع أنجولا، وغينيا بيساو مع أوغندا، وتنزانيا مع جمهورية إفريقيا الوسطى، ورواندا مع بوروندي، ومدغشقر مع غينيا، والنيجر مع سيراليون، وجزر الرأس الأخضر مع ليبيريا، وجمهورية الكونغو الديمقراطية مع موريشيوس، والكونغو مع غانا، والسودان مع سوازيلاند. جديرٌ بالذكر أن التصفيات تشارك فيها 45 دولة وُزِّعت على 11 مجموعة. ويتأهل أبطال المجموعات الـ11 للنهائيات، إلى جانب ثاني المجموعة الـ11 التي تضم خمسة منتخبات، وأفضلُ منتخبين احتلا المركز الثاني في المجموعات من 1 إلى 10 ليرتفع العدد إلى 14 منتخبًا، ينضم إليها البلدان المضيفان (الجابون وغينيا الاستوائية).

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل