المحتوى الرئيسى

المعارضة تتمسك برحيل صالح

03/26 04:06

احتشد مئات الآلاف من أنصار الرئيس علي عبد الله صالح في ميدان السبعين بصنعاء في اليوم الذي أطلقوا عليه "جمعة التسامح"، تأييدا لمبادرته الأخيرة، فيما احتشد مئات الآلاف في ساحة التغيير بصنعاء وعدن ومدن أخرى، فيما أطلق عليه شباب ثورة التغيير "جمعة الرحيل". وألقى صالح كلمة أمام أنصاره نقلها التلفزيون الحكومي، أكد فيها عدم تمسكه بالسلطة واستعداده للتخلي عنها حقنا للدماء، لكنه اشترط أن يتم تسليم السلطة إلى ما وصفها بأياد أمينة لا إلى إياد "حاقدة وفاسدة ومتآمرة".وتابع "لا يمكن أن تسلم السلطة إلى قلة قليلة"، متوجها إلى المحتشدين بالقول "أنتم الذين تستلمون السلطة"، مؤكدا أنه عندما يقدم تنازلات فإن ذلك يأتي حرصا منه على عدم إراقة الدماء وإزهاق الأرواح.ووصف الرئيس اليمني في كلمته بعض المعارضين له بالمغامرين والمتآمرين، قائلا إن هؤلاء "يريدون أن يحصلوا على السلطة من فوق جماجم الشهداء والأطفال".وأضاف مخاطبا الحشود المؤيدة له "نحن معكم، ثابتون وصامدون أمام كل التحديات"، مؤكدا أن هذه الأصوات التي تهتف مؤيدة له هي استفتاء شعبي على الحرية والديمقراطية والشرعية. مطالب المحتجين وطالب هؤلاء "بتنحي الرئيس من منصبه، وعزل أبنائه وأبناء أخيه من القيادات والوحدات العسكرية والأمنية".كما دعوا إلى تشكيل "مجلس وطني انتقالي ولجنة من ذوي الخبرة والتخصص لصياغة دستور جديد يقوم على النظام البرلماني، ويتم الاستفتاء عليه في فترة لا تتخطى الثلاثة أشهر".كما دعوا إلى "بناء دولة مدنية حديثة قائمة على المشاركة السياسية وتداول السلطة".وكانت

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل