المحتوى الرئيسى

الفراعنة في مواجهة الأولاد

03/26 01:21

يخوض المنتخب الوطني الاول لكرة القدم مساء اليوم احدي المواجهات الصعبه والموثره في مسيرته الكرويه الافريقيه وذلك عندما يواجه نظيره الجنوب افريقي في لقاء الجوله التالثه للتصفيات الافريقيه الموهلة لنهائيات بطوله كاس الامم الافريقيه المقرر اقامتها في كل من الجابون وغينيا الاستوائيه‏2012‏ وتقام المبرة باستاد اليكس بارك بمدينة جوهانسبرج ويديرها طاقم حكام من مالي بقياده الحكم الدولي كوليبالي ورغم التفاؤل الذي يسود الجهاز الفني للمنتخب بسبب ملعب المباراه الذي شهد فوز مصر التاريخي علي ايطاليا في بطوله كاس القارات الاخيره الا ان المباراه تمثل عقبه كبيرة امام الجهاز الفني واللاعبين وامام مسيره مصر في هذه التصفيات ويمكن القول انها اصبحت بمثابه المنعطف الخطير للكره المصريه وذلك بسبب النتائج السلبيه التي حققها في هذه التصفيات حتي الان والتي اصبحت تهدد مسيرته فيها ووضعته في موقف ما بين التقد م او السقوط خاصه وهو الفريق صاحب انجاز الفوز ببطوله كاس الامم الافريقيا لثلاث مرات متتاليه وامام هذا المازق سنجد ان الفريق المصري سيدخل المباراه ولا بديل امامه سوي الفوز لكي يستطيع مواصله المنافسه علي تذكره التاهل للنهائيات الافريقيه التي لم يغب عنها منذ انطلاقها خاصه وانه يحتل الان المركز الرابع والاخير في المجموعه برصيد نقطه واحده من مباراتين وذلك بعد تعادله مع سيراليون بالقاهره وخسارته امام النيجر بالنيجر في الوقت الذي تحتل فيه جنوب افريقيا المركز الاول في المجموعه برصيد اربع نقاط من الفوز علي النيجر والتعادل مع سيراليون وهذا مقابل ثلاث نقاط للنيجر ونقطتين لسيراليون اللذين سيتقابلا في نفس الجوله واذا كان هدف الفريق المصري هو الفوز والعوده لمصر بالنقاط الثلاثه وقمه المجموعه الا انه سيواجه فريقا عنيدا لايستهان به وهو منتخب الاولاد الذي سيدخل المباراه بنفس طموح منافسه وهو الفوز خاصة وانه سيلعب علي ارضه ووسط جماهيره ويعلم صعوبه موقفه وموقف منافسه حيث ان هزيمته في هذه المباراه ستجعله يتخلي عن القمه وتضعه في المأزق الصعب قبل مباراه العوده مع مصر في شهر يونيو القادم بالقاهره ولذلك سيسعي بكل ما اوتي من قوة لعدم الدخول في هذه المشكله وسيحاول جاهدا تحقيق الفوز المنقذ خاصه وانه يعلم صعوبه موقف منافسه سواء من المجموعه او من الاحداث التي تمر بها مصرحاليا وخاصه توقف الدوري بجانب ان فوزه سيجعله يهرب بقمه المجموعه برصيد‏7‏ نقاط ويقترب من تحقيق امل التاهل للنهائيات ومن هنا فان المباراه اصبحت ذات صعوبه واهميه كبيره لكلا منهما بل اصبحت تمثل عنق الزجاجه الذي يجب علي كل فريق تجاوزه سريعا ليبق السوال من الذي سيستطيع اسقاط الاخر والتقدم علي حسابه في هذه المحطه الموثره ؟وفي حاله عدم قدره اي فريق علي تجاوز الاخر ماذا سيكون الموقف ؟ وللتوضيح فانه في حاله التعادل سيحصل كل فريق علي نقطه التعادل ليصبح رصيد مصر نقطتين ورصيد جنوب افريقيا خمس نقاط وما علينا سوي انتظار نتائج المباريات القادمه في المجموعه وعن ظروف واستعدات الفريقين سنجدها مختلفه فالفريق المصري يمر بظروف صعبه بسبب توقف النشاط الرياضي في مصر بعد الثوره وهو الامر الذي ادي لهبوط الحاله الفنيه والبدنيه للاعبين وهو ما ادي بالجهاز الفني الي اقامه معسكر قصير للاعبين في جوهانسبرج املا في استعاده اللاعبين لمستواهم بجانب الاعتماد علي الحاله المعنويه العاليه والاصرار لديهم في تحقيق الفوز وفي المقابل فقد كانت استعدادت المنتخب الجنوب افريقي عاديه ودون اي مشاكل حيث اقام الفريق عددا من المعسكرات شارك خلالها في مباراتين امام المنتخب الامريكي وانهزم صفر‏2-1‏ وامام المنتخب الكيني وفاز‏2-‏ صفر ولعل هذا ما جعل المدير الفني للفريق الجنوب افريقي موسميني يوكد انه الافضل وانه يجب ان يفوز بالمباراه في ظل حاله الفريق المصري وظروفه الصعبه وخاصه انه يلعب علي ارضه ووسط جماهيره لقطات من جوهانسبرج ‏{‏ الجاليه المصريه في جنوب افريقيا تقدر ب‏10‏ الاف فرد سيزحف منهم عدد كبير الي ستاد اليس بارك حاملين الاعلام المصريه لتشجيع ومؤازه الفريق المصري ‏{‏ الاقبال الجماهيري هنا علي مشاهده المباراه في جوهانسبرج مازال في مراحله العاديه مما يتوقع معه عدم وجود حشود جماهيريه علي المباراه ‏{‏ اكدت الصحف الجنوب افريقيه ان المدير الفني لمنتخب الاولاد سيغامر باشراك اللاعب بجسكا المحترف في صفوف ليرس البلجيكي في مركز الظهير الايسر في مباراته امام مصر موضحه ان ذلك يعود لخبره اللاعب واكدت ان موسميني يعاني من افتقاد الخبره بين صفوف لاعبيه خاصه في خط الدفاع وهو الامر الذي يسبب له مشكله كبيره وذكرت ان اختيار جكسا يجي لمراقبه اللاعب المصري الخطير محمد زيدان

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل