المحتوى الرئيسى

فيا يحطم الرقم القياسي لراؤول ويقود اسبانيا للفوز على التشيك

03/26 04:15

غزة - دنيا الوطن فازت إسبانيا حاملة اللقب وبطلة العالم على ضيفتها تشيكيا 2-1 الجمعة في مدريد في الجولة الخامسة من تصفيات التاسعة المؤهلة الى نهائيات كأس أوروبا لكرة القدم عام 2012 في بولندا واوكرانيا. وسجل دافيد فيا (68 و72 من ركلة جزاء) هدفي اسبانيا، وياروسلاف بلاسيل (28) هدف تشيكيا. ورفعت إسبانيا رصيدها الى 12 نقطة من 4 مباريات مقابل 6 لتشيكيا صاحبة المركز الثاني، وخاض تشافي هرنانديز مباراته المائة، ودخل دافيد فيا التاريخ من بابه الواسع بعد أن أصبح الهدافي التاريخ لمنتخب بلاده برصيد 46 هدفا بفارق هدفين عن راوول غونزاليز. وغاب عن التشكيلة الإسبانية صخرة دفاع برشلونة كارلوس بويول وجلس المهاجم فرناندو توريس على مقاعد الاحتياط في الشوط الأول قبل أن ينزل في الثاني بدلا من لاعب الوسط تشابي الونسو. ودخل تشافي (31 عاما) نادي أصحاب الـ100 مباراة فما فوق وانضم الى الحارس الدولي السابق اندوني زوبيزاروتا المدير الرياضي حاليا لنادي برشلونة (126 مباراة) وحارس ريال مدريد وقائد المنتخب حاليا ايكر كاسياس (118) وراوول غونزاليز نجم ريال مدريد سابقا ومهاجم شالكه الألماني حاليا (102) والذي تعود مبارات الدولية الاخيرة الى مونديال 2006 في المانيا. وعانى المنتخب الإسباني كثيرا في اللقاء وبدا رجال المدرب فيسنتي دل بوسكي مشتتين ذهنيا وفي الملعب أيضا، وافتقروا إلى الفنيات واللمحات الجميلة والروح القتالية التي تتيح فتح ثغرات في دفاعات الضيوف. وحاول كل من الطرفين تسجيل هدف مبكر يريح الاعصاب لكن الدقائق مرت صعبة على الضيف الذي لم يكن أفضل حالا من مضيفه قبل أن يطلق بلاسيل صاروخا بيسراه من مسافة تزيد عن 30 مترا زرعه في اسفل الزاوية اليمنى لمرمى كاسياس الذي لم يره إلا في شباكه (28). وحاول الإسبان تجديد حيويتهم، وقاموا بانطلاقات هجومية متنوعة من الأطراف وفي العمق لم تكتمل وظلت خجولة حتى نهاية الشوط الأول، فيما لم يقدم المنتخب التشيكي ما يشير إلى تصميمه على زيادة الغلة وتعزيز التقدم. وفي الشوط الثاني، نزل بطل أوروبا والعالم بكل ثقله مع نزول توريس، وتبديل ثان فنزل سانتي كازورلا بدلا من زميله في فياريال خوان كابديفيا (58)، وتوالى ضياع الفرص ابرزها رأسية المدافع سيرجيو راموس بجانب القائم الأيسر (60)، وأرضية زاحفة يسارية من فيا في المكان ذاته (62)، وقذيفية يمينية من اندريس انييستا ذهبت بمحاذاة القائم الأيمن (64)، وارتمى الحارس التشيكي بيتر تشيك على كرة خطرة (65). وعوض دافيد فيا كل خيباته السابقة بعدما تلقى كرة من اندريس انييستا داخل المنطقة في الجهة اليمنى فسار بها عرضا وراوغ 3 لاعبين ودفعها بيمناه أرضية زاحفة سكنت الزاوية اليسرى مسجلا هدفه الدولي الخامس والأربعين (68). وتكررت المحاولات الإسبانية، وأثمر الضغط هدفا ثانيا بعد 4 دقائق بعدما تعرض انييستا للسقوط من قبل زدينيك بوسبيتش فاحتسبت ركلة جزاء نفذها فيا وأحرز منها هدف الفوز في المباراة والسادس والأربعين دوليا (72). وكاد فيا الذي تألق في مركز رأس الحربة على حساب تراجع توريس الغائب عن الأجواء، يضيف الهدف الثالث، في وقت ارتاح كاسياس من أي ضغط او اختبار باستثناء كرة عالية من ركلة حرة أمسك بها دون اي خطورة (83).

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل