المحتوى الرئيسى
worldcup2018

> المالكي والخرافي يحذران من حرب طائفية في المنطقة بسبب البحرين

03/26 21:15

حذر رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي من أن تؤدي أحداث البحرين إلي إشعال حرب طائفية بالمنطقة معتبرا أن طبيعة المظاهرات التي جرت هناك تختلف في طبيعتها عما شهدته مصر أو ما يجري حاليا في ليبيا. وأوضح المالكي في مقابلة مع تليفزيون الـ«بي بي سي العربي» أن القضية في مصر وليبيا ليست طائفية ولكن في البحرين أصبحت القضية بين السنة والشيعة داعيا إلي حل سريع لتلك الأزمة إذ قال: «ستكون هذه القضية أشبه بكرة الثلج.. كلما أهملت كبرت». وأعرب المالكي عن استنكاره إزاء وصف الموقف العراقي تجاه الأزمة في البحرين بأنه تدخل في الشئون البحرينية بل هو محاولة للحفاظ علي أمن المنطقة حتي لا تشتعل بها نيران الاختناق الطائفي. في سياق متصل أكدت صحيفة الوطن الكويتية أن الوساطة التي قدمتها الكويت للبحرين نجحت في تحقيق توافق جزئي بين المعارضة والسلطة في مملكة البحرين لتفتح آفاقًا واسعة نحو الجلوس علي طاولة الحوار وإخراج البحرين من حالة الاحتقان. وأوضح رجل الأعمال الكويتي علي المتروك أنه تلقي موافقة من المعارضة البحرينية علي البنود السبعة التي طرحها ولي عهد البحرين الأمير سلمان بن حمد آل خليفة مما ينهي حالة عدم الثقة. وقد عقد المتروك مع الشيخ جاسم الخرافي رئيس مجلس الأمة الكويتي وبعض أعضاء جمعية الوفاق الوطني اجتماعا أكد فيه الخرافي أن النظام في البحرين خط أحمر وأنه لا مجال لأي مفاوضات أو مساومات أو تأويلات حوله. وذكرت مصادر كويتية مطلعة أن الخرافي والنائب الكويتي عدنان عبدالصمد استمعا لكل ملاحظات المتروك المتعلقة بأحداث البحرين موضحة أن الخرافي شدد علي ضرورة توقف التصريحات التي من شأنها إذكاء الفتنة وإثارة حساسيات نحن في غني عنها داعيا إلي تهدئة الأوضاع في المنطقة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل