المحتوى الرئيسى

الحاكم العسكري بالمنيا يحتوي غضب أهالي أبوقرقاص

03/26 18:16

المنيا ـ أمير الراوي: نجح الحاكم العسكري بالمنيا في إنهاء ليلة من الرعب عاشتها مدينة الفكرية بابوقرقاص بالمنيا عقب تظاهر الآلاف من الأهالي أمام قسم شرطة مركز أبوقرقاص مساء الجمعة الماضية بعد إفراج النيابة عن متهمين في أحداث شغب بضمان مالي مطالبين بمحاكمة عسكرية للمفرج عنهم.وتطور الأمر، ليقطع الأهالي الطريق الزراعي مستخدمين عربات الكارو وكتل الأحجار، ولجأت الشرطة للقنابل المسيلة للدموع بكميات كبيرة، أدت لتهييج المتظاهرين الذين بادروا بإلقاء الحجارة تجاه مركز الشرطة ليصاب 5 مجندين بجروح.وظلت الأحداث في تصاعد مستمر إلى أن انتقل المستشار العسكري بالمنيا للمدينة برفقة عدد من قيادات الجيش واجتمع بالأهالي لينهي أحداث شغب استمرت أكثر 8 ساعات متواصلة.كانت الشرارة الأولي للأحداث في حدود الثالثة عصر الجمعة بعد إخلاء سبيل 3 متهمين من قبل النيابة العامة في أحداث الشغب التي وقعت بالمدينة يوم 9 مارس الجاري، أثر تشاجر مواطن من قرية ساقية موسى التابعة لمركز أبوقرقاص مع عامل في أحد المحال طلب من الشاب ركن سيارته بعيداً عن مقر عمله لتتحول لمشاجرة بين أهالي المدينة تنتهي بثلاث قتلي و5 مصابين.وطلب الأهالي بمحاكمة عسكرية للمفرج عنهم، موجهين اتهامات لعناصر من البحث الجنائي بأبوقرقاص بالتقصير، واستخدم المتظاهرين سيارات الكارو الخشبية وبلوكات الحجارة، كمتاريس في قطع الطريق الزراعي وأحرقوا إطارات السيارات التي ارتفع لهبها بشكل مخيف لعدة أمتار وتعطلت حركة المرور بالطريق الزراعي عدة ساعات.وقام بعض المحتجين بإلقاء الطوب والحجارة تجاه قسم الشرطة؛ وأمام تأزم الوضع استخدمت الشرطة القنابل المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين.وأمام خطورة الموقف، تدخلت القوات المسلحة، وحضر الحاكم العسكري للمنيا يرافقه عدد من قيادات الجيش بالمحافظة، والتقى بالأهالي لنزع فتيل الأزمة، رافضاً أن يكون اللقاء بمركز الشرطة وتوجه لمسجد محطة السكة الحديد وتوافد الأهالي والمحتجين مطالبين بمحاكمة المتهمين في أحداث الشغب عسكرياً، ورحيل رئيس وحدة البحث الجنائي الرائد محمد التوني والإفراج عن المقبوض عليهم.وتمكن الحاكم العسكري من السيطرة على ثورة المحتجين وإقناعهم بأنه شكواهم محل تحقيق؛ ثم أمر بالإفراج عن 6 مواطنين ألقت الشرطة القبض عليهم.وتفرق المتظاهرين استجابة لطلب المستشار العسكري فيما بقيت بعض قوات ومدرعات الجيش لحفظ الأمن بجانب الشرطة في المدينة.اقرأ أيضا:الأمن يلجأ للقنابل المسيلة للدموع لتفريق متظاهرين بالمنيا 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل