المحتوى الرئيسى

السفارة الأردنية تنتدب محامياً لحضور تحقيقات "جاسوس الاتصالات"

03/25 22:49

واصلت نيابة أمن الدولة العليا، برئاسة المستشار هشام بدوى، المحامى العام الأول، أمس، الخميس، تحقيقاتها مع "بشار أبو زيد"، أردنى الجنسية، المتهم بالتخابر على مصر لصالح إسرائيل، بالاشتراك مع ضابطين إسرائيليين هاربين بقصد الإضرار بالمصالح القومية للبلاد، ومد الموساد بمعلومات وتقارير هامة عن بعض الشخصيات المصرية بالتصنت على مكالماتهم ومحادثاتهم عبر الإنترنت. حضر التحقيقات التى أجراها المستشار طاهر الخولى، المحامى العام لنيابات أمن الدولة، لأول مرة محامٍ من السفارة الأردنية، لبحث الأمر، والوقوف على آخر تطورات التحقيقات. كانت التحقيقات كشفت عدة مفاجآت، تمثلت فى أن المتهم سبق تورطه فى قضايا تمرير مكالمات بالمخالفة لقانون الجهاز القومى للاتصالات، علاوة على قضايا مقامة ضده بسبب شيكات وغرامات تمرير مكالمات، وصدرت فى بعضها أحكام نهائية وتغريمه 50 ألف جنيه، بسبب تمرير المكالمات الدولية وصادر ضده قرار بالمنع من السفر. وأضافت التحقيقات بأن مباحث أمن الدولة سبق واستدعت المتهم وحققت معه على ذمة قضية تمرير المكالمات وتحويل أموال إلى بعض الأشخاص على الحدود بين مصر وإسرائيل، إلا أنها أخلت سبيله، لعدم ثبوت الأدلة فى تورطه فى قضية التصنت والتعامل مع عناصر خارجية. وأوضحت التحقيقات أن المتهم تعرف على الضابط "موشيه أرنوب" عن طريق الإنترنت بطريق الصدفة خلال محادثاتهم على أحد المواقع "شات"، ونشأت بينهما علاقة صداقة وطيدة، وبعد فترة طلب منه العمل معه فى إحدى شركات الاتصال بالخارج بعد إخبار المتهم الأول بأنه يمتلك شركة خاصة فى مجال البرمجيات والاتصالات. وبعد شهرين من العمل معه، طلب موشيه منه السفر إلى إحدى الدول الأجنبية للعمل معه فى الموساد الإسرائيلى، وتقابل معه وقام موشيه بتعريفه على أحد الضباط الإسرائيليين الذى قام بتقديم التدريبات اللازمة له فى جمع المعلومات وكتابة التقارير السرية وإرسالها إلى الموساد الإسرائيلى عبر الأقمار الصناعية وأجهزة الحاسب المشفرة، وكانت مهمته رصد الأوضاع السياسية والاقتصادية فى مصر وردود الأفعال للشارع المصرى تجاه إسرائيل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل